المؤلف:
ندى

وصلت السمنة عند الاطفال الى وباء مقارنة بما كانت عليه قبل 20 عاما فقط ، والهدف من هذه المقالة هواستكشاف ظاهرة السمنة عند الاطفال وفهم العواقب المحتملة لها و اسباب السمنة عند الاطفال .

 

ما هى اسباب السمنة في مرحلة الطفولة ؟

حقائق عن السمنة عند الاطفال 
زادت السمنة عند الاطفال بشكل كبير في السنوات ال 30 الماضية ، في الوقت الراهن، 35٪ من البالغين  و 18٪ من الأطفال بين سن 2-19 سنة يعانون من السمنة المفرطة،  و تحدث السمنة عند الاطفال بسبب الخلل في السعرات الحرارية التى يتناولها الطفل مقابل السعرات الحرارية التي  يفقدها ، أسباب السمنة عند الاطفال الأخرى(سوء التمثيل الغذائي والأدوية وغيرها من الأمراض)، فقدان الدهون في الجسم يتطلب فقدات المزيد من السعرات الحرارية وممارسة الانشطة اليومية ، وتشمل العواقب الفورية و الطويلة الأجل من السمنة عند الاطفال مشاكل مادية و نفسية واقتصادية ايضا ، والوقاية من السمنة يتطلب تغيير شخصي و اجتماعي  و ثقافي في نمط الحياة، عدد كبير من البحوث الحالية تساعد على توضيح الكثير عن السمنة عند الاطفال و تقول الأدلة الأخيرة أن معدلات السمنة عند الأطفال قد استقر و بدأت بالتناقص في الفئات العمرية الأصغر سنا.


ما هي السمنة عند الاطفال؟ كيف يستطيع العاملين في مجال الرعاية الصحية التشخيص البدانة في مرحلة الطفولة؟
 مؤشر كتلة الجسم هو النسبة بين وزن الفرد  و طوله مع الوضع فى الاعتبار الجنس والعمر ، مؤشر كتلة الجسم يرتبط مع كمية الدهون في الجسم ولكنه لا يقيس الدهون .
كيف انتشرت السمنة عند الاطفال ؟
ارتفعت الإحصاءات بشأن انتشار السمنة عند الاطفال بشكل ملحوظ حيث كانت النسبة فى الستينات و السبعينات من القرن الماضي  كانت نسبة السمنة عند الاطفال حوالي 5٪ من الأطفال ، وبحلول عام 2000 اصبحت النسبة أكثر من 13٪  وتشير إحصاءات 2010 ان السمنة عند الاطفال في حوالي 18٪ من السكان ، على النقيض من ذلك ما يقرب من 35٪ من البالغين يعانون من السمنة المفرطة.


ما هي أسباب السمنة عند الاطفال ؟
 سبب السمنة عند الاطفال السعرات الحرارية اليوميه بالمقارنة مع حجم فقدان السعرات الحرارية اليومية ، ويرتبط الإفراط في تناول السعرات الحرارية مع سوء الاختيارات الغذائية ذات الجودة (على سبيل المثال وجود نسبة عالية من الدهون والسكر و الوجبات السريعة ذات السعرات الحرارية العالية)، ولكن قد يؤدي أيضا الإفراط في تناول الأغذية الصحية الى السمنة عند الاطفال ، حيث أن كل السعرات الحرارية المفرطة (بغض النظر عما إذا كان الجبن الثلاثي او اللحوم او البيتزا او الزبادي مع التوت) جميع هذه الاغذية سيتم تخزينها من قبل الجسم فقط على شكل دهون ، لذلك فان الحد من السعرات الحرارية عن طريق ممارسة الرياضة لمدة 60 دقيقة يوميا فان هذا الحل سوف يساعد فقط مؤقتا، فان تقييد السعرات الحرارية هى الطريقة الوحيد نحو فقدان الوزن والتمثيل الغذائي في الجسم يكون جيد عند الحصول على أقل عدد من السعرات الحرارية ، بالاضافة الى ان النشاط البدني يساعد فى حرق السعرات الحرارية و يشجع انهيار الكربوهيدرات والدهون المفرطة المخزنة فى الجسم ، وزن الجسم هو انعكاس للجينات، والتمثيل الغذائي والسلوك والثقافة والحالة الاجتماعية و الاقتصادية.


ما هي أعراض و علامات السمنة عند الاطفال ؟
قياس الطول والوزن هي الادوات الأكثر استخداما للكشف عن السمنة عند الأطفال ، هذه القياسات تسمح بحساب مؤشر كتلة الجسم ، من المهم ايضا أن ينظر في اللياقة البدنية للطفل .

 


ما هي عوامل خطر السمنة عند الاطفال ؟
هناك العديد من عوامل الخطر لتطوير السمنة لدى الأطفال و منها :

 

 


الوراثة
حين ترتبط عدة متلازمات وراثية يعاني اصحابها من السمنة المفرطة (على سبيل المثال، متلازمة برادر ويلي)، وتشير معظم الدراسات الحديثة أنه إذا كان أحد الوالدين يعاني من السمنة فان احتمال ولادة طفل بدين أعلى ثلاث مرات من ولادة طفل غير بدين ، إذا كان كلا الوالدين يعانون من السمنة المفرطة فان الاحتمال يكون 10 مرة أعلى.

 


الحالة الاجتماعية
الحالة الاجتماعية قد تكون من عوامل خطر السمنة عند الاطفال ، فان الأنشطة الرياضية المدرسية المحدودة إلى جانب اهدار الوقت فى التنقل بين مواقع التواصل الاجتماعي والتلفزيون وألعاب الكمبيوتر و اشياء من هذا القبيل فانها تعتبرالسبب الرئيسي للسمنة الأطفال، مشاهدة التلفزيون أثناء تناول لوجبة وكذلك الاستهلاك المفرط للوجبات السريعة أيضا من عوامل خطر السمنة عند الاطفال و عند الكبار ايضا، وتشير الدراسات التي أجريت مؤخرا ان 30٪ من هؤلاء الأطفال يشاهدون التلفزيون يوميا أكثر من ساعتين ، وهذا لا يشمل الوقت الإضافي الذى يقضيه الاطفال في ألعاب الكمبيوتر والرسائل النصية أو التحدث عبر الهاتف مع الأصدقاء ، وجود جهاز تلفزيون في غرفة النوم يعتبر من عوامل خطر السمنة فى مرحلة الطفولة.

 


الثقافية
كثير من المجتمعات تقاليدهم فى الاطعمة تؤدى الى زيادة وزنهم  مثل التقليدية الشرقية  و فى منطقة البحر الأبيض المتوسط ، أو أكل أجزاء صغيرة من الأطعمة التى تحتوى على محتوى عالي من الدهون كما فى اوروبا.


الأمراض
 مرض الغدة الدرقية و مرض تكيس المبيض و أورام الدماغ والتخلف العقلي وغيرها من  الامراض الاخرى التى تساهم فى السمنة فى مرحلة الطفولة .


الأدوية
المنشطات عن طريق الفم  وبعض الادوية من مضادات الاكتئاب وأدوية أخرى قد تسهم أيضا (بطريقة صغيرة جدا)فى السمنة فى مرحلة الطفولة.

الحالة النفسية
 كثير من الأفراد يتناولون وجبة دسمة من اجل التعامل مع أنماط الحياة المجهدة نفسيا، غالبا ما يزداد الوزن بسبب الاضطراب العاطفي ، مما يؤدى الى زيادة في تواتر بعض أنواع السرطان  مثل بطانة الرحم والثدي والقولون والكلى والمرارة والكبد.