المؤلف:
الإشراف التربوي
قسم الأوائل الجامعي

اكد رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور بشير الزعبي أهمية وضع معايير التصنيف للجامعات لتحفيز الجامعات الأردنية وتحسين مستوى البرامج والنهوض بالجامعات نحو المزيد من التميز والتنافسية العالمية.

واضاف خلال اختتام ورشة عمل نظمتها الهيئة اليوم حول معايير تصنيف الجامعات بمشاركة مدراء مراكز الجودة ومساعدي الرئيس لشؤون الجودة من الجامعات الأردنية، ان هذه الورشة ما هي الا حلقة نقاش حول آلية تطبيق معايير التصنيف في الجامعات والتخصصات مما ينبثق عنها توصيات تُرفَع الى مجلس الهيئة.

وبين ان هذه المعايير هي نتاج عمل دؤوب ومتواصل، للخروج بمعايير التصنيف، وفقاً لرؤية ارتكزت على نوعية التدريس وجودة مخرجاته، مشيرا الى دور الجامعات في البحث العلمي، وخدمة المجتمع.

واشار مساعد رئيس الهيئة لشؤون الجودة الدكتور خالد الفوارس الى ان معايير تصنيف الجامعات تتوافق مع معايير الجودة والتصنيفات العالمية، مؤكداً ان هذه المعايير تشمل جميع عناصر البيئة التعليمية والبحث العلمي بمعايير واوزان واضحة.

واكد مدير مديرية ضمان الجودة الدكتور حمزة مساد أهمية توافق الجامعات مع معايير الاعتماد وضمان الجودة والتصنيف كنظام متكامل لإدارة الجودة، وضرورة قيام الجامعات بتعزيز ربطها بنتائج امتحان الكفاءة الجامعية.

وقدمت رئيسة قسم تصنيف مؤسسات التعليم العالي سعاد النجار عرضاً اوضحت فيه معايير تصنيف الجامعات والبرامج وبنودها ومؤشراتها وأوزانها وهي: الحاكمية والادارة، وخصص لها (10 نقاط) والبيئة الجامعية (17 نقطة) والهيئة التدريسية (17 نقطة) والطلبة (14 نقطة) والتواصل مع المجتمع (8 نقاط) والبحث العلمي والدراسات العليا (20 نقطة) والتمويل (6 نقاط) والبعد الدولي (8) نقاط.

وأعرب المشاركون عن امتنانهم للمشاركة في هذه الورشة والتي تؤكد على العلاقة التشاركية الهامة بين المؤسسات الوطنية للعمل معا لرسم وتطوير استراتيجيات التعليم العالي في الأردن، وثمنوا عالياً تواصل هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدائم معهم.