المؤلف:
ندى
في قـرية صـغيرة أعـلن عن زيارة مفتـش مركـزي لمدرسـتها الإبتدائية وفي الطـريق تعطـلت سيـارة المفتش ووقف حـائرا رافـعا محرك سـيارته فمرّ طفـل فسـأله إذا كان يريد المسـاعدة ..
فقال المفـتش .
وهل تفهم شيئا عن السـيارات ؟
فـردّ قائلا والـدي يعمـل ميكـانيكي وأسـاعده أحـيانا ،
فألقى نظرة على المحرك وطلب من المفتـش مجـموعة من المفاتيح والأدوات وبعد دقائـق من العمـل والمفتـش يراقب الوضع باندهـاش طلب منه الطـفل تشغيل المحـرك وفجأة عادت السـيارة للسير من جـديد ..! 
شـكر المفتـش الطفـل وسأله لماذا لم تكن في المدرسة بهذا الوقت ؟
أجاب الطـفل :
لأن المفتـش سيزور مدرسـتنا اليوم ولأني الأكـثر غـباء في الصف .. كما يقـول المـدرّس ،فقد أمرني أن لا أحضـر اليوم وأبقى في البيـت 
الفكرة :
هكذا يتـم إغتـيال المواهب فالذكـاء والإبداع ليس مقتصرا على فهـم المنهج الدراسي فحسب وإنما بوضـع كل شخص بمكـانه المناسب لتتجـلى إبداعاته ومهاراته الخاصة . 
لا يوجـد غباء إنما تعدد مواهب . .