المؤلف:
حارث

كانت ابتسامته سببا لشهرته وتناقل الآلاف من الاردنيين صورته، انه الدركي سليمان ابو دية الفناطسة او “الدركي المبتسم” الذي جابت صورته ارجاء الوطن.

 

وفي توضيح نشره ابن معان عبر صفحته على فيس بوك كتب ان هذه الصورة واللحظة التي التقطت بها هذه الصورة كانت اجمل لحظة في حياته.

وقال ان ضحكته كان سببها الفرحة التي خرجت من اعماق قلبه لانه يحب الشعب الاردني ولم يكن يرغب بالصدام معه.

واضاف الفناطسة انه من حق الشعب التعبير والخروج ومن حق الدرك حماية هذا الوطن باسلوب راقي وسلمي يضمن سلامة الجميع وان المطلوب من الجميع ان يبقى الاردن ينعم بالاطمئنان ويحافظ على امنه وامانه.

هذا وقد اختار الدركي الفناطسة هذه الصورة لتكون صورة صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”