المؤلف:
موقع الأوائل

يرتبط فن الفسيفساء في الأردن بالفن البيزنطي ، وإن كان استخدامه شائعا في المباني الإغريقية والرومانية ، كما أن أرضيات الفسيفساء كانت موجودة في معظم المناطق الأردنية التي وجدت بها الكنائس رالبيزنطية مثل محافظة العاصمة عمان ، ومحافظة أربد ، وكنائس منطقة أم الرصاص في محافظة المفرق ، ومدينة جرش ومحافظة الزرقاء ، وفي قرية ذات رأس بمحافظة الكرك ، وغيرها.

أما مدينة مادبا التي اشتهرت بهذا الفن فإنها تعد عاصمة الفسيفساء الأردنيية ؛ نظرا لأرضياتها الفسيفسائية النادرة في كنيسة الرّوم الأرثوذكس (القديس جورج) ، كخريطة الأرض المقدسة ، التي يعود إنشاؤها إلى سنة (560 م) ، والتي امتازت بدقتها وتنوع عناصرها .