المؤلف:
موقع الأوائل

بعد أن تنتهي الفرق الجماعية من تحديد المحتويات الدراسية الضرورية ، يحين الوقت لاختيار المستويات التعليمية لكل محتوى على حدة. تلك المستويات التعليمية ما هي إلا محاولات لتنظيم وتصنيف المحتوى الأكاديمي بداية من المستويات الأكثر تعقيدا وصولا إلى المستويات الأكثر عموما. ويشكل كل مستوى من هذه المستويات عنصرا توضيحيا وتكميليا للمستوى التالي وتطويرا طبيعيا للمستوى السابق. وبالتالي فالمعلمون والفرق الجماعية التي تعمل وفقا لهذه المستويات التوضيحية يمارسون القيادة الفعالة في أسمى صورها: تبسيط المناهج المعقدة بأكبر قدر ممكن. 

تأمل النموذج التالي لمحتوى مادة العلوم والذي صممته الفرقة الجماعية المسؤولة عن الصف الثاني الابتدائي:

"يتأهل الطلاب لتصنيف بعض النباتات والحيوانات التي أوشكت على الانقراض، مع ذكر أمثلة لها."

يشكل هذا المحتوى طرحا معرفيا على مستوى تنظيم الأفكار. وفيما يلي يقدم الفريق الجماعي محتوى أكثر بساطة:

"يتمكن الطلاب من استرجاع التفاصيل المتعلقة بعناصر البقاء مثل : كل من النباتات والحيوانات يتاج إلى الغذاء، والهواء، والماء من أجل البقاء."

وبمجرد أن يتوصل الفريق الجامعي إلى المحتويات الدراسية المناسبة وما يسبقها ويليها من تبعات، يصبح بمقدوره تمهيد الطريق نحو مجتمعات تعلم مهنية مزدهرة ومتقدمة.

تأليف : ريتشارد دوفور ، روبرت مارزامو