المؤلف:
موقع الأوائل

بيئة التعليم

تلعب البيئة المحيطة بالطالب دورا مهما للغاية. نقصد بالبيئة هنا المحيط المادي الذي يتلقى فيه التلاميذ تعليمهم. فإذا كانت هناك مدارس جديدة تبنى في مدينتك، حاول أن تتعاون مع مقاولي البناء والمصممين في العمل على التوصل إلى أفضل تصميم للمدرسة يؤثر بشكل إيجابي على تعلم التلاميذ والتخفيف من شعورهم بالضغط أو التوتر. تحل بالإبداع والمبادرة، وافعل كل ما بمدورك القيام به. وإذا كان الشيء الوحيد الذي يمكنك تعديله هو الإضاءة ، أو خفض مستوى الضوضاء، أو مكان جلوس التلاميذ، لا تتردد في القيام به. كما قد تجد في يعض الأحيان شركات ترغب في المشاركة في مشروعات دعم المدارس أو تحسين قاعات الدراسة بتوفير المواد أو الإمدادات أو الدعم المالي. وإذا لم يكن لديك المال الكافي للمساعدة، يمكنك التفكير في عقد شراكة مع واحدة من مؤسسات خدمة المجتمع. فكر : هل يمكن لمصنع شهير أن يتبنى مشروع بناء جناح التعليم المهني الجديد؟ هل يمكن أن تدعم شركة ضخمة عملية بناء مجموعة جديدة من الفصول؟ ضع في اعتبارك أن كل شيء ممكن بمجرد تحديد الهدف، واتخاذ موقف محدد، وإيجاد فريق العمل الذي سيساعدك على تحقيق هذا الهدف.

يعد وجود بيئة مشجعة على تقديم أفضل أداء أمرًا مهما للغاية لمساعدة الطلاب على التعلم والنمو، والتصرف بشكل ملائم، وتقديم الأداء الأمثل. الآن هو وقت اضطلاعك بالمسؤولية؛ فابذل قصارى جهدك لدعم تلاميذك ودفعهم نحو الأفضل بتوفير بيئة تعلم جيدة لهم.