المؤلف:
موقع الأوائل التعليمي

بيع الأقمشة والثياب
ويطلق عليها حرفة البزازة ويقال للثياب بزّ ولصاحبها بزاز، وكان في المدينة المنورة سوق للبزازين وعمل بهذه المهنة عثمان بن عفان وكذلك طلحة بن عبيد الله وعمر بن الخطاب وإبنه عبدالله وعبد الرحمن بن عوف .

خياطة الثياب ونحوها:
كانت هذه الحرفة موجودة قبل الإسلام وتعززت مكانتها في صدر الاسلام وكان لها أدواتها وأماكنها ومن الخياطين المعروفين في زمن النبيعثمان بن طلحة ومنهم عيسى بن أبي عيسى.

نسج الثياب وحياكتها:
كان في المدينة نساجون ونساجات يحيكون الثاياب من الصوف والكتان والحرير وبعضهم يمارسها في السوق وأخرون في البيوت وخاصة النساء، وقبل النبي هدية إمراءة نسجت بردة من الصوف له ، ومن أشهر النساجين الزبير بن العوام وعمرو بن العاص وعامر بن كربز.

 

بيع الأقمشة والثياب ، الأقمسة ، الثياب ، نسج الثياب ، الحياكة ، حياكة الثياب ، خياطة الثياب