المؤلف:
موقع الأوائل

تبين من دراسة خلايا معظم الحيوانات وجود مجموعتين من الكرموسومات فيها؛ جسمية وجنسية. وتكون الكرموسومات الجسميّة في خلايا الذكور أو خلايا الإناث متماثلة. أمّا الكروموسومات الجنسية فعددها اثنان، ويكونان متماثلين عند الإناث في الإنسان XX ، وغير متماثلين عند الذكور XY. ويكفي وجود كروموسوم Y واحد لإظهار الصفات الذكرية، كما يكفي وجود كروموسوم X واحد على الأقل لإظهار الصفات الأنثوية في غياب الكروموسوم Y. وهذا يعني أنّ جينات الذكورة في الإنسان تُحمل على كروموسوم Y ، وجينات الأنوثة تُحمل على كروموسوم X؛ أي إنّ الجنس في الإنسان يتحدد بناءً على وجود كلٍّ من كروموسومي Y ، و X.

يتضح مما سبق، أن الذكور في الإنسان هو الذي يحدد الجنس من الناحية الوراثية، إذ تحمل نصف جاميتاته الكروموسوم الجنسي X ، ويحمل نصفها الآخر الكروموسوم الجنسي Y ، في حين تحمل جاميتات الأنثى جميعها الكروموسوم الجنسيس X>

تحديد الجنس في الحيوانات

يتحدد الجنس في بعض الحيوانات كما في الإنسان، ومثال ذلك ذبابة الفاكهة، إذ يحمل الذكر الطراز الكروموسومي الجنسي XY ، في حين تحمل الأنثى الطراز الكروموسومي الجنسي XX.

ولا يحدد الذكر الجنس في بعض الحيوانات الأخرى، كما في الطيور، إذ يحمل الذكر طرازا كروموسوميا جنسيا متماثلا، وتحمل الأنثى طرازا مختلفا من الكروموسومات الجنسية، أي إن الأنثى في هذه الكائنات الحية هي التي تحدد جنس الفرد من الناحية الوراثية.