المؤلف:
موقع الأوائل التعليمي

حرفة الماشِطَة (اختصاصية التجميل):-
الماشطة هي: امرأة تُحْسِن صناعة المَشْط وتجيدها، وتعمل على تجميل النساء وتحسين مظهرهن وهيئاتهن، وخاصة في أوقات الأعراس والحفلات النسائية، والمناسبات الاجتماعية الأخرى، وكانت تقوم وقتذاك بما تقوم به اليوم صالونات التجميل والكوافيرات.
وكانت الماشطة في ذلك العصر تتصف بالفصاحة وإجادة الكلام، واللباقة والنباهة والذوق الرفيع، فضلا عن سعة ثقافتها العامة، ومعرفتها بأحوال الناس، وربما بعض أسرارهم وشؤونهم الخاصة، وذلك لتتمكن من مؤانسة زبائنها وتعريف بعضهم ببعض، ودلالة الخاطبات على الفتيات اللواتي يصلحن للزواج...
ومن الماشطات المعروفات في العهد النبوي: أم سليم بنت ملحان، التي مشطت وزينت صفية بنت حيي حين أعرس بها النبي صلى الله عليه وسلم.
ومن الماشطات المشهورات امرأة يقال لها: زُفَر، وكانت تقيم في مكة وتمشط النساء وتزينهن، ثم أسلمت وهاجرت إلى المدينة، فاحتفى بها النبي وأكرمها؛ وفاء لزوجته خديجة حيث كانت هذه من صديقاتها، وقال: إنها كانت تأتينا أيام خديجة في مكة.
ومن الماشطات: آمنة بنت عفان، أخت عثمان، وشبرة بنت صفوان القرشية، وأم رعلة القشيرية، واشتهرت هذه بمزيد من الفصاحة واللباقة وحسن مؤانسة النساء.