المؤلف:
موقع الأوائل

من منا لا يريد ان يتميز ابنه او ابنته بذكائه وطاقاته ومخيلته وقدرته على الإبداع والحل بسيط ولكن انشغال الأهل بمشاغل الحياة يحول بينهم وبين تحقيق ما يصبون إليه في أولادهم.

والواقع ان تنمية المخيلة عند الولد يدفع الأولاد إلى تنمية قوتهم الإبداعية وذكائهم وهذا يعني أنهم عندما يكبرون سيكونون أفراداً خلاقين

إذن كيف لنا ان نخلق هذه القوة عند أولادنا؟ إليك طرق سهلة لتنمية مخيلتهم:

الأساسيات

اقرأ القصص لأولادك. أنت لست بحاجة إلى الكتب المصورة المزخرفة ولست بحاجة إلى الفيديوهات بل ما أنت بحاجة إليه هو التواصل مع الطفل عبر هذه القصة . إن قراءة القصة على الولد هو حجر الأساس لتنمية المخيلة والقيام بذلك أمر عليك القيام به يومياً ولو للحظات قليلة.

الفن

الرسم، النحت ، الأشغال اليدوية أنشطة هامة تعطي الولد مساحة حرة بعيداً عن الواجبات المدرسية الإلزامية. ولكن لا تحاولوا ان تفرضوا عليهم شيئاً عندما يقومون بأي نشاط من هذه الأنشطة.

استعملوا مواد طبيعية أو مواد أولية

إذا تركنا بين أيدي اولادنا أشياء من الطبيعة سيلهم ذلك مخيلتهم. دعوهم يلعبون بالرمل والحجارة وبكل ما يمكن ان يجدوه في الطبيعة

ربي عنده الحس بالأمان الداخلي

على الأهل ان يبعدوا أولادهم عما تحمّله وسائل الاعلام من تلفزيون وسينما وكمبيوتر لأولادنا من أشياء تفوق طاقتهم. علينا ان نترك أولادنا يعيشون في سلام داخلي ليخلقوا صورهم الخاصة وروآهم . الذي يحدث عادة أننا غالباً ما نحول أولادنا إلى مستهلكين بدل أن نحولهم إلى أشخاص مبدعين خلاقين