المؤلف:
موقع الأوائل التعليمي

ولد رشيد رضا عام 1865بقرية تدعى القلمون في  جبال لبنان  تابعة لمدينة طرابلس اللبنانية ، درس علوم العربية ووالعلوم الشرعية مع منطق  الرياضيات واللغة التركية وقد أجيز للتدريس ولكن طموحه كان يتجه الى الكتابة فبدأ ببعض المقالات التي نشرها بجريدة العروة الوثقى في جريدة العروة الوثقى التي أسسها الأفغاني ومحمد عبده بباريس عام 1884 وقد لفتت أنتباه محمد رشيد رضا ،  وتأثر بشدة وأصبح نهجه الذي حرك عقله وفكره لنبذ الخرافات  واتجه للجمع بين العلوم الدينية والعصرية والسعي لتمكين الأمة  وفي عام1898 رحل الى مصر فاتصل بالشيخ محمد عبده واصدر المنار كجريدة في البداية ثم مالبثت أن تحولت الي مجلة وانتظمت في الصدور حتى وفاته عام 1935 ، وكانت مجلة المنار (34 مجلداً) من أهم آثاره وله تفسيران للقرآن الكريم وكتاب ضخم عن محمد عبده ثم كتاب الوحي المحمدي وكتاب نداء للجنس اللطيف وكتاب الخلافة وغير ذلك ، 
وقد توفي محمد رشيد رضا فجأة في سيارته حين كان عائداً بها من السويس وقد وصل في تفسيره الى قوله تعالى "" توفني مسلماً وألحقني بالصالحين """ من سورة يوسف فأتم الشيخ محمد يهجت البيطار تفسير السورة بطلب من دار المنار .
وجاهد محمد رشيد رضا مثسرا في سبيل خرية العرب ووحدة المسلمين.