أطلقت وزارة العمل حملة توعية إعلامية حول "عقد العمل الموحد الجديد " الذي صدر بعد توقيع اتفاقية عقد العمل الجماعي بين النقابة العامة لأصحاب المدارس الخاصة والنقابة العامة للعاملين في التعليم الخاص, نتيجة الحوار الاجتماعي الموسع بين النقابتين ووزارتي العمل والتربية والتعليم، مؤسسة الضمان الاجتماعي، ديوان الخدمة المدنية ومؤسسات المجتمع المدني وبالتعاون مع منظمة العمل الدولية.
واكد وزير العمل علي الغزاوي خلال وقفة "شكرا" التي نفذتها اللجنة الاردنية للإنصاف بالأجور، بحضور معلمات من مختلف المدارس واعضاء حملة قم مع المعلم امام مبنى الوزارة، اهمية عقد العمل الجماعي الذي يهدف الى الزام كافة المدارس الخاصة ورياض الأطفال والعاملين فيها بأحكام وشروط عقد العمل الموحد المتفق عليه، ولا يجوز بأي شكل من الأشكال تعيين أي عامل في قطاع المدارس الخاصة ورياض الأطفال بموجب عقد آخر تخالف نصوصه أو أحكامه أو شروطه نصوص وأحكام العقد الموحد، إلا إذا كان ذلك يرتب حقوقا وامتيازات أفضل مما ورد في هذا العقد.
 واضاف الغزاوي ان ما يميز عقد العمل الموحد، التزام كافة المدارس الخاصة ورياض الأطفال بتحويل رواتب العاملين لديها إلى البنوك المعتمدة إلا إذا رغب الطرف الثاني بغير ذلك بعد اقتطاع كافة الاقتطاعات القانونية، إضافة لتحديد رواتب العاملين في المدارس الخاصة ورياض الأطفال بـ 220 دينارا شهريا كحد أدنى ما لم يصدر قرار آخر يحدد الحد الأدنى للأجور، يضاف إلى ذلك علاوة تعليم قدرها 10 دنانير شهريا.
 ويستحق العاملون في المدارس الخاصة ورياض الأطفال زيادة سنوية لا تقل عن 55% من الراتب الإجمالي, والزام المدارس الخاصة ورياض الأطفال بإشراك كافة العاملين فيها بمظلة الضمان الاجتماعي.
 وبين الغزاوي ان الوزارة ماضية قدما وبكل الإمكانات المتاحة بالتعاون مع الشركاء المعنيين، في إزالة كافة الأسباب التي تؤدي إلى انسحاب المرأة من سوق العمل، وستقوم بالقريب العاجل بإتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتنفيذ بنود نظام العمل المرن، والتثقيف بأهمية عمل المرأة، وإغلاق المزيد من المهن لصالح الأردنيين فقط، لاسيما تلك التي تجد قبولا لدى المرأة، وإجراء المزيد من الدراسات حول أسباب انسحاب المرأة من الشركات المتوسطة والصغيرة.
 بدوره أشاد رئيس النقابة العامة لأصحاب المدارس الخاصة منذر الصوراني بجهود وزارة العمل الرامية الى تنظيم سوق العمل الاردني وسعيها في توفير الحماية الاجتماعية للعاملين في المدارس الخاصة، مؤكدا التزام النقابة بعقد العمل الجماعي الذي تم توقيعة مع نقابة العاملين في التعليم الخاص بإشراف وزارة العمل، وحرصه ايضا على تطبيق بنود مذكرة التفاهم التي تم توقيعها سابقا التي جاءت لحماية جميع الاطراف وترسم الملامح الجديدة للعلاقة بين اصحاب المدارس الخاصة والعاملين فيها.
 من جهة اخرى اكد ممثل نقابة العاملين في التعليم الخاص الدكتور احمد الشوابكة اهمية توفير الحماية الاجتماعية وبيئة العمل المناسبة، وتحقيق مكتسبات جديدة للعاملين والمعلمين في قطاع التعليم الخاص، وأضاف ان عقد العمل الموحد الجديد تطبق أحكامة على كافة العاملين في المدارس الخاصة، بما فيها رياض الأطفال ولو لم يكونوا أعضاء في أي من النقابتين وسيزيد من نسبة التشغيل في قطاع التعليم الخاص وسيوفر الاستقرار والحماية للعاملين فيه.
 وقدمت ريم اصلان مستشارة مشروع الانصاف بالاجور التابع لمنظمة العمل الدولية ايجازا عن مراحل المشروع ونبذة عن حملة قم مع المعلم الرامية الى تعريف المعلمات في قطاع التعليم الخاص بحقوقهم وواجباتهم.
أوائل - توجيهي أردني