طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة «ذبحتونا» وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإنصاف طلبة جامعة العلوم الإسلامية الذين جرى قبولهم على قائمة القبول الموحد.
وأشارت الحملة في رسالة موجهة إلى وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي إلى أن طلبة السنة الأولى في جامعة العلوم الإسلامية، تفاجأوا عند تقديمهم طلبات المنح والقروض لصندوق دعم الطالب، بعدم أحقيتهم في التقديم للصندوق كون جامعة العلوم الإسلامية ليست جامعة رسمية، علماً أن هؤلاء الطلبة هم مقبولون على القبول الموحد، وبالتالي من حقهم التقدم لصندوق دعم الطالب.
وأكدت الحملة أنه «كان الأجدى بمجلس التعليم العالي عندما اتخذ قراراً بإدراج جامعة العلوم الإسلامية ضمن قوائم القبول الموحد، أن يدرس الملف من كافة جوانبه. 
فقد أدت هذه الخطوة إلى العديد من الإشكاليات سواء من ناحية المغزى والفائدة المرجوة للطالب وللتعليم العالي، من إدراجها في قائمة القبول الموحد.
وعبّرت الحملة عن أملها بأن تقوم وزارة التعليم العالي بإنصاف طلبة جامعة العلوم الإسلامية المقبولين على القبول الموحد والسماح لهم بالتقدم لصندوق دعم الطالب كون هذا الإجراء حقهم الطبيعي بحكم قبولهم في قوائم القبول الموحد.

أوائل