أطلقت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، اليوم الثلاثاء، المرحلة الثانية من برنامج "بناء بيئة تعلم داعمة وشاملة في المدارس الحكومية"، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

ويعمل البرنامج ضمن مرحلته الثانية التي ستستمر حتى شهر تموز 2019 على تدريب ستة الاف معلم من 300 مدرسة حكومية في المملكة.

ويهدف البرنامج الى دعم جهود وزارة التربية والتعليم ومساندتها للتغلب على آثار الأزمة السورية التي تواجه المعلم الأردني داخل الغرفة الصفية، وتمكينه من المهارات اللازمة للتعامل مع حالات الاكتظاظ ودمج الطلاب اللاجئين في العملية التربوية وفهم احتياجاتهم النفسية والاجتماعية، مثلما يركز على جودة التعليم ونوعيته المقدمة للطلبة الأردنيين في مختلف مدارس المملكة.

وقالت نائب المدير العام للوكالة الأميركية للتنمية الدولية نانسي إسليك في كلمة خلال اطلاق البرنامج، أن الأردن استقبل أكثر من 145 الف طالب سوري في المدارس الأردنية منذ العام 2012 ومازالت الأعداد في تزايد، معتبرة ان هذه الخطوة تعد إنجازا كبيرا وكريما من جهة الحكومة الأردنية.

بدوره، بين مدير وحدة إدارة المشاريع في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين فارس الكرشة، ان الأكاديمية عملت منذ عام 2013 وضمن مساقي هذا البرنامج، مساقا للتنمية المهنية للمعلمين ومساق المدارس المجتمعية، حيث تم تدريب 4986 تربويا في 427 مدرسة من مختلف مناطق المملكة.

واستهدف البرنامج بحسب الكرشة وبشكل غير مباشر 110908 طلاب اردنيين ولاجئين.

وأكد الرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، هيف بنيان ضرورة دعم جهود وزارة التربية والتعليم والمساهمة في تمكين المعلم للحفاظ على جودة التعليم المقدم للطلبة في المدارس الاردنية.

أوائل - توجيهي أردني