افتتحت اليوم الجمعة في الاغوار الجنوبية اول مدرسة رياضية متخصصة برياضة الدراجات الهوائية بدعم كامل من شركة البوتاس العربية واشراف مباشر من الاتحاد الاردني لرياضة الدراجات بهدف توسيع نطاق الاهتمام برياضة الدراجات في لواء الاغوار الجنوبية والكرك وجنوب المملكة من خلال مدربين وفنيين مختصين.

وقال مدير العلاقات العامه في شركة البوتاس العربية المهندس شرف المجالي لوكالة الانباء الاردنية (بترا ) ان شركة البوتاس العربية لاتدخر جهدا لدعم كافة القطاعات في المملكة ضمن خطة الدعم المجتمعي السنوية التي تعتبر من المسؤوليات المجتمعية للشركة نحو بيئتها الحاظنة ومحيطها الحيوي.

واضاف تتولى الشركة مهمات توفير الدراجات الحديثة لكافة المسجلين في مدرسة البوتاس لرياضة الدراجات اضافة الى توفير الدعم الضروري للقائمين عليها من مدربين وفنيين والمقدر بنحو 50 الف دينار ككلفة اولية.

وبين المجالي ان القطاع الرياضي يشكل مركز اهتمام لدى الشركه لما له من اثر في خدمة المملكة في مجالات رياضية كثيرة.

واكد رئيس الاتحاد الاردني لرياضة الدراجات جمال الفاعور ان افتتاح مدرسة متخصصة في الاغوار بدعم من شركة البوتاس يعتبر دعما للرياضة بشكل عام من شانه توفير اليات عمل منظمة وعلى اسس علمية تساهم في رفع سوية هذه الرياضة المرتبطة بالصحة والانجاز.

واوضح الفاعوري ان اتحاد رياضة الدراجات يثمن هذه الخطوة المباركة للشركة وسيتولى الاتحاد بحسب الفاعوري الاشراف على مدرسة البوتاس لرياضة الدراجات بما يحقق الهدف المنشود من اقامتها مبينا ان رياضة الدراجات مكلفة ماديا وتحتاج نوعية مكلفة من الدراجات ووسائل السلامة العامة.

واوضح ان المدرسة هي الاولى في الجنوب اضافة الى مدرسة الوسط في العاصمة عمان وهي مدارس بحسب الفاعوري تشكل رافدا للمنتخب الوطني الذي حقق في الفترة الاخيرة برونزيتين اسيويتين وسجل ايضا مواقع اولى في كافة المشاركات العربية.

وقال رئيس نادي شباب غور الصافي الرياضي الدكتور خلف العشوش ان وجود مدرسة متخصصة بهذا الحجم يعني بالضروره نقل الاهتمام بها الى مناطق اخرى خارج المعتاد .

واضاف ان النادي يمتلك فريقا لهذه الرياضة لكنه غير مجهز تجهيزا كافيا ولفت الى ان التركيز على تشكيل فريق رياضي متكامل في مدرسة البوتاس وفق الاسس العلمية من شانه نشر هذه الرياضة وفتح باب المشاركة المحلية والعربية والدولية.

أوائل - توجيهي أردني