تيسير النعيمات -  اقترحت لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية، توصيتين لإنهاء اعتصام طلبة الجامعة الأردنية، تمحورتا حول تخفيض الرسوم الدراسية لبرنامجي الموازي والدراسات العليا بنسبة 50 %، وتعهد حكومي بزيادة الدعم للجامعة بمبلغ يتراوح ما بين 3 و4 ملايين دينار.
فيما وافق رئيس مجلس أمناء الجامعة الاردنية الدكتور عدنان بدران ورئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا، على تلك الاقتراحات، واعدين بتنفيذها شريطة الموافقة عليها من قبل مجلسي أمناء الجامعة والتعليم العالي.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة النيابية أمس برئاسة النائب محمد الحاج، حضرها عدد كبير من النواب وممثلين عن الطلبة، من أجل الوقوف على أسباب الاعتصام، الممتد منذ اكثر من اسبوعين، ووضع الحلول المناسبة "لإنهائه حفاظاً على المصلحة الوطنية العليا وحرصاً على المسيرة التعليمية" بحسب تصريح اللجنة.
يأتي ذلك بوقت يعقد فيه مجلس أمناء "الأردنية" جلسة استثنائية عند الرابعة من مساء اليوم، بحضور الطراونة والحاج، لبحث التوصيات التي تمخض عنها اجتماع "تربية النواب".
في حين رحب الطلبة المعتصمون بالمبادرة النيابية وبالاجتماع ونتائجه، لكنهم اكدوا استمرار اعتصامهم المفتوح، والمضي قدما في تنفيذه، مشددين على "عدالة" مطلبهم، وسلمية اعتصامهم.
وعرض رئيس وأعضاء "التربية النيابية" اقتراحين، الأول يدعو الحكومة لتقديم دعم عاجل، خلال أسبوع قيمته ما بين 3 و4 ملايين دينار إلى الجامعة، والضغط على الحكومة لرفع الدعم المالي لـ"الأردنية" ليصل إلى 100 مليون دينار سنوياً.
بينما تضمن الاقتراح الثاني تخفيض 50% من نسبة الزيادة التي طرأت على الرسوم الدراسية لبرنامجي الموازي إلى حين إلغائه، والدراسات العليا.
إلى ذلك، وعد بدران بعرض هذه الاقتراحات على مجلس أمناء الجامعة، الذي سيجتمع اليوم، طالباً من رئيس الجامعة بالإيعاز للدائرة المالية لإعادة احتساب الكلفة المادية المترتبة على موازنة الجامعة في حال تم تخفيض رسوم الساعات المعتمدة لبرنامجي الموازي والدراسات العليا.
وبين أن السبب الرئيس في رفع الرسوم يعود لعدم تمكن الجامعة من تغطية نفقاتها وخاصة تغطية البرنامج العادي، مشيراً إلى أن العجز في البرنامج العادي يبلغ 21 مليون دينار.
ولفت بدران إلى أن تخفيض الدعم عن الجامعات جاء بسبب تحويل الإيرادات الضريبية التي كانت تستوفى لصالح الجامعات إلى خزينة الدولة، بعد أن كانت تذهب للجامعات.
وقال نحن مع مصلحة الطلبة الذين هم جزء من الجامعة، مؤكداً السعي إلى إيجاد حل يحقق مصلحة الجميع، معرباً عن أمله أن يعلق الطلبة اعتصامهم.
من جهته، دعا الطراونة، "تربية النواب" إلى إيجاد تعديل من شأنه توحيد رسوم الجامعات الاردنية كافة، معرباً عن أمله في أن تصل المفاوضات إلى حلول تبدد السحابة التي تغيم على أجواء الجامعة وأن تعود الأمور لنصابها ومدارجها الصحيحة.
بدوره، وعد الخضرا بعرض اقتراح اللجنة المتعلق بصلاحيات الحكومة والوزارة على مجلس التعليم العالي لاتخاذ القرار المناسب الذي يصب في مصلحة المسيرة التعليمية. مشيرا الى ان المجلس سيعقد اجتماعا له مساء اليوم، لمناقشة أمور وحيثيات مالية تخص برنامج الدراسات العليا والموازي، من قبل الحكومة وتقديمها للجامعة.
من جانبهم، رحب الطلبة بمقترحي "تربية النواب"، واعدين بنقلهما إلى باقي الطلبة لبحثهما ودراستهما، مؤكدين في الوقت نفسه أن تعليق اعتصامهم مرتبط بمدى استجابة المعنيين لمطالبهم.
وقالت اللجنة التنسيقية لاعتصام الطلبة، في تصريح صحفي امس، ان الوفد الطلابي الذي شارك باجتماع مجلس النواب امس "رحب بالمبادرة واعتبرها خطوة إيجابية للوصول الى حل"، وأكد الوفد أن "لا تعليق للاعتصام، وان الكلمة الفصل هي للشارع الطلابيّ"- الغد .

أوائل -توجيهي أردني .