a

AIncrease font size.

عمان-الغد- أعلن وزير التعليم العالي محي الدين توق، في مؤتمر صحفي اليوم السبت، مجموعة مبادئ ضمن سبل إصلاح التعليم العالي، تضمنت تعديلات جذرية على سياسات القبول للعام الجامعي المقبل 2021 – 2022.

 

وبحسب توق فإن “المبدأ الأول: يكون القبول على أساس الكلية أو حقل التخصص بحيث تكون السنة الأولى مشتركة”.

 

وأضاف: “مبدأ القبول الثاني هو التخصص في الأقسام الأكاديمية ابتداء من السنة الثانية بناء على رغبة الطالب والمعدل التراكمي في السنة الأولى وإمكانية إجراء مقابلة من قبل القسم”.

 

وتابع أن “المبدأ الثالث هو اعتماد المجموع الكلي للعلامة في امتحان الثانوية العامة من (1400) بدل العلامة المئوية من (100) كأحد أسس القبول”.

 

وأشار إلى أن “المبدأ الرابع أن تكون علامة مركبة موزونة تشمل 50% من المجموع الكلي للعلامة في امتحان الثانوية العامة أو ما يعادلها، و(50%) من العلامة على مبحثين أو 3 مباحث من المباحث الدراسية ذات العلاقة بالكلية أو حقل التخصص الذي يرغب الطالب التقدم له”.

 

وقال إن “نتيجة الطالب في اختبار قبول من شقين؛ الأول يقيس الاستعدادات الأكاديمية العامة، والثاني يقيس القدرات التحصيلية الخاصة”.

 

وتابع أنه “سيتم احتساب 60% من امتحان الثانوية العامة و40% من اختبار القبول”.

 

وأضاف توق أن “توزيع الطلبة في نهاية السنة الدراسية الأولى أو بداية السنة الدراسية الثانية على التخصصات في الكلية أو حقل التخصص الذي قبل فيه بناءً على الرغبة الشخصية للطالب، والمعدل التراكمي في السنة الأولى، ومقابلة قسم التخصص”.

 

وذكر وزير التعليم العالي أن “أسس القبول الجامعي الجديدة ستطبق على الأردنيين كافة بغض النظر عن نوع الشهادة التي يحملونها سواء كانت أردنية أو عربية أو أجنبية”، مشيرا إلى أن سيتم “استثناء الطلبة العرب والأجانب من أسس القبول الجديدة لمدة عامين إلى 3 أعوام”.

 

 

 

أحدث الأخبار