أكدت وزارة التربية والتعليم رفضها للاعتداءات المتكررة بحق المعلمين والطلبة والتي كان آخرها الاعتداء على طلبة ومعلمي مدرسة نتل الثانوية للبنين التابعة لتربية الجيزة من قبل مجموعة من الشباب إثر مشاجرة حدثت بعد انتهاء الدوام الرسمي وخارج أسوار المدرسة.

كما أكدت الوزارة في بيان صحفي اليوم الاثنين، رفضها للعنف بجميع أشكاله سواء ضد الطلبة أو المعلمين، وقالت انها ستلاحق المعتدين قضائيا من خلال الدائرة القانونية لديها ولن تتهاون في ذلك أو تتنازل عن حقوق طلبتها ومعلميها بأي شكل من الأشكال.

وتابعت وزارة التربية والتعليم موضوع الاعتداء من خلال التواصل مع مدير تربية الجيزة، مؤكدة اهمية دور المجتمع المحلي والقيام بدوره في حماية المدرسة بجميع مكوناتها والتعاون مع الوزارة في الحد من حالات الاعتداء عليها.

وكان وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، أبلغ مديري التربية والتعليم في لقاء سابق حرص الوزارة على حفظ كرامة المعلمين وأمنهم، مشيرا إلى أنه التقى وزير الداخلية غالب الزعبي للبحث في السبل الكفيلة بحماية المعلمين من الاعتداءات وحفظ هيبتهم و صون كرامتهم باعتبارهم الركن الأساس في العملية التربوية والتعليمية.

أوائل - توجيهي أردني