مشروع وطني متكامل لتحفيز القطاع الخاص والأهلي للتوسع في رياض الأطفال وتحسين جودة الخدمات المقدمة، تسعى وزارة التربية والتعليم للتوسع في رياض الأطفال لتمكين جميع الأطفال من الالتحاق بالرياض من خلال الشراكة مع القطاع الخاص(المؤسسات الخاصة والجمعيات الخيرية). 
وستقدم الوزارة الحوافز للراغبين بالانضمام إلى المشروع الوطني من خلال ما يأتي:
1. تسديد نصف رواتب المعلمات للسنتين الأولى والثانية وقيمة اشتراك الضمان الاجتماعي وقيمة التأمين الصحي وبدل المواصلات بحسب الحد الأدنى للأجور.
2. تدريب المعلمات على برامج الطفولة.
3. تأهيل البنية التحتية وتأثيث غرف رياض الأطفال من خلال القروض الميسرة إضافة إلى حوافز أخرى. 
ودعت الجمعيات والمؤسسات الراغبة بالاستفادة من المشروع الوطني التقدم لتعبئة الطلب على موقع الوزارة الإلكتروني (انقر هنا لتعبئة الطلب الإلكتروني).
لمشاهدة المقابلة حول الموضوع مع الأمين العام الدكتور محمد العكور (انقر هنا).