رفضت لجنة النشاطات المركزية بوزارة التربية والتعليم السماح لواعظات المركز النسائي الثقافي الاسلامي التابع لوزارة الاوقاف من اعطاء محاضرات دينية توعوية بمدارس تربية لواء الكورة دون ذكر الاسباب .

واستغربت مديرة المركز الثقافي النسائي الاسلامي بديرابي سعيد في لواء الكورة لميس الرشدان من رفض وزارة التربية والتعليم السماح لواعظات المركز باعطاء دروس دينية توعوية للطالبات ، مستهجنة بذات الوقت قيام تربية لواء الكورة التعميم على مديرات مدارسها بعدم التعاون مع الواعظات تحت أي مسمى .

الا ان مدير تربية اللواء سامي فواعرة قال انه تم مخاطبة الوزارة عطفا على كتاب المركز الاسلامي الثقافي بديرابي سعيد بخصوص السماح للواعظات باعطاء محاضرات دينية توعوية بالمدارس ، وكانت النتيجة بعدم الموافقة .

واضاف ان لجنة النشاطات المركزية بالوزارة هي صاحبة الصلاحية في الموافقة من عدمها ، ولها رؤيتها ومبرراتها ، واننا في الميدان نخاطب ونستقبل الردود ، ونبلغ الجهات المعنية بالنتيجة ، لافتا الى ان المناهج الدينية المقررة بالمدارس كافية وهناك معلمات متخصصات وقديرات .

وقالت الرشدان ان مخاطبتنا لوزارة التربية والتعليم ، جاء على اساس تعاون المركز النسائي الاسلامي التابع لوزارة الاوقاف مع المدارس في اطار التوعوية الدينية ، وانها جهات حكومية تكمل بعضها البعض وفق الاجراءات الرسمية المتبعة بين الوزارات ، الا اننا تفاجأنا بالرفض دون ابداء أي مبررات .

واضافت الرشدان انها قامت بمراجعة مدير التربية والتعليم للواء شخصيا وشرحت له رسالة المركز وانه تابع لوزارة الاوقاف ومع ذلك برر الرفض من الوزارة ولا علم له بالاسباب التي دعت وزارته لرفض هذا التعاون .

أوائل - توجيهي أردني