لوّح المعلمون العاملون على حساب التعليم الاضافي بالتصعيد احتجاجا على عدم صرف رواتبهم لشهري (آب وأيلول) والعبث بمشاعرهم من خلال دعوة الناطق الاعلامي باسم الوزارة وليد الجلاد إياهم للتوجه إلى البنوك من أجل استلام مخصصاتهم، ليتفاجأوا بعدم وجود أي مخصصات لهم.

 

وقالوا إنهم ما زالوا بانتظار صرف رواتب شهري (آب وأيلول) بالاضافة إلى شهر تشرين أول الحالي، وسط أنباء عن امكانية حرمانهم من مستحقاتهم كعقوبة عن اضراب المعلمين.

 

ومن جانبه، أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم بالوكالة، الدكتور نواف العجارمة، أن الوزارة ستقوم بصرف رواتب المعلمين على حساب التعليم الاضافي الأسبوع المقبل.

 

وقال العجارمة  إن الوزارة ستقوم بصرف كافة الرواتب والمخصصات عن شهري آب وأيلول كاملة ولن يتم اقتطاع أية مبالغ منها نتيجة اضراب المعلمين.

 

وشدد على أن الوزارة ملتزمة بصرف الرواتب خلال الأسبوع المقبل بعدما حسمت الخلاف حول صرف المخصصات أثناء الاضراب وسيتم صرفها كاملة.