صرح الأمين العام لوزارة التربية والتعليم الأردنية، محمد العكور، الثلاثاء ، بأن أكثر من (126) ألف تلميذاً سوريا توجهوا إلى مقاعد الدراسة في مدارس المملكة.

وقال العكور وهو رئيس اللجنة العليا للملف السوري في وزارة التربية والتعليم الأردنية :" العدد الإجمالي للطلبة السوريين قد بلغ (126)ألفا يشمل من هم مسجلين في مدارس المخيمات وعددها (48) مدرسة، و(200) مدرسة في جميع محافظات المملكة تعمل بنظام الفترتين، حيث يتركز وجود هذه المدارس في المناطق الشمالية كالرمثا واربد والمفرق، بحكم كثافة الوجود السوري فيها".

وأوضح العكور بأن "العدد الإجمالي للتلاميذ الأردنيين والسوريين في الأردن يبلغ حوالي مليون و 950 ألفا"، حيث يشكل التلاميذ السوريين في المدارس الأردنية نحو (7%) من إجمالي عدد التلاميذ الأردنيين.

وذكر العكور أن وزارة التربية والتعليم قد خصصت (5700) معلم ومعلمة من حملة الشهادات الجامعية في التخصصات العلمية المطلوبة لتدريس الطلبة السوريين.

وأشار إلى أن القطاع التعليمي بحاجة إلى نحو (337) مليون دينار (481) مليون دولار بحسب خطة الاستجابة للأزمة السورية لعام 2017 - 2019، والتي أُعلنت مطلع العام الجاري.

وأكد العكور أن "الطالب السوري يتمتع بجميع المزايا التعليمية من خدمات صحية وأنشطة وبرامج التغذية كأشقائه الأردنيين دون تمييز بينهم... الطلبة السوريون معفون من أية تكاليف مالية، سواء الرسوم المدرسية أو ثمن الكتب وأي شيء آخر"

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في الجارة الأردن حوالي (1.3) مليون، نصفهم يحملون صفة لاجئ، في حين معظم الباقون يقيمون في المناطق الشمالية من المملكة منذ بدء النزاع المسلح في سوريا في 2011 بحكم روابط النسب مع أقاربهم من العائلات الأردنية.

أحدث الأخبار