محمد الشبول – بلغ إجمالي الانفاق على المشاريع الرأسمالية المخصصة من المنحة الخليجية في موازنة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للعام الماضي 3ر56 مليون دينار بما نسبته 99 بالمئة من إجمالي المبالغ المرصودة، والبالغة 8ر56 مليون دينار في موازنة الوزارة لعام 2015.

وقال أمين عام الوزارة الدكتور هاني الضمور في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الثلاثاء، إن المبالغ المصروفة خصصت للمشروعات التالية: دعم الحوسبة في الجامعات، وصندوق دعم الطالب المحتاج، والبنية التحتية للجامعات الرسمية، وتطوير التعليم التقني في الكليات الرسمية، و تطوير التعليم التقني في الجامعات الرسمية، وتطوير الجامعات الرسمية.

وتفصيلاً أوضح الضمور ان الوزارة أنفقت على مشروع دعم الحوسبة في الجامعات 800 ألف دينار وهو المبلغ الذي خصصته الوزارة لتلك الغاية من الجهة المانحة وهي دولة الكويت، فيما انفقت على مشروع صندوق دعم الطالب المحتاج حوالي 10 ملايين دينار خصصت من الجهة ذاتها لتلك الغاية.

في حين انفقت الوزارة على مشروع البنية التحتية للجامعات الرسمية ما يقارب 11 مليون دينار والممول من المملكة العربية السعودية ضمن المنحة الخليجية، كما انفقت 10 ملايين و750 ألف دينار أردني على مشروع تطوير التعليم التقني في الجامعات الرسمية الممول من ذات الجهة.

فيما انفقت الوزارة مليونا و780 ألف دينار أردني من المبلغ الإجمالي المخصص لمشروع تطوير التعليم التقني في الكليات الرسمية والبالغ مليوني و140 ألف دينار أردني ما نسبته 83 بالمئة من إجمالي المبلغ المرصود، كما انفقت الوزارة حوالي 22 مليونا و133 ألف دينار أردني من المبلغ الإجمالي المخصص لمشروع تطوير الجامعات الرسمية والبالغ 22 مليونا و260 ألف دينار أردني ما نسبته 83 بالمئة من إجمالي المبلغ المرصود من دولة الإمارات العربية المتحدة لكلا المشروعان ضمن المنحة الخليجية.

وفيما يخص كيفية انفاق الجامعة الرسمية على المشاريع المرصودة في موازنة الوزارة الممولة من المنحة الخليجية لعام 2015، أشار الضمور إلى أن الجامعة الأردنية انفقت حوالي 3 مليون و360 ألف دينار، فيما انفقت جامعة اليرموك حوالي 6 ملايين 595 ألف دينار، كما انفقت جامعة مؤتة ما يقارب 4 مليون 699 ألف دينار، في حين افقت الجامعة الهاشمية مليوني و767 دينار، بينما أنفقت جامعة العلوم والتكنولوجيا قرابة 3 ملايين 394 ألف دينار.

وتابع ان جامعة آل البيت انفقت حوالي 4 ملايين و399 ألف دينار، أما جامعة البلقاء التطبيقية انفقت حوالي 6 ملايين و490 ألف دينار، وانفقت جامعة الحسين بن طلال حوالي 5 ملايين و775 ألف دينار، وانفقت الجامعة الألمانية الأردنية ما يقارب مليونا و555 ألف دينار، كما انفقت جامعة الطفيلة التقنية حوالي 7 ملايين و272 ألف دينار، في حين انفق صندوق دعم الطالب 10 ملايين دينار أردني - بترا .