حاتم العبادي - رغم الاعلان المفاجئ لنتائج الثانوية العامة للدورة الشتوية من قبل وزارة التربية والتعليم، إلا أن وحدة تنسيق القبول الموحد التابعة لمجلس التعليم العالي تمكنت من استيعاب عنصر المفاجأة، من مختلف الجوانب التي تقتضيها عملية القبول الجامعي لخريجي هذه الدورة في الجامعات بداية الفصل الثاني.
وبحسب مدير وحدة تنسيق القبول الموحد الدكتور غالب الحوراني ، تبدأ عملية التقدم بطلبات الالتحاق الاحد المقبل لمدة ثلاثة ايام، حيث سلمت الوحدة المكاتب البريدية القسائم المالية ليتمكن الطلبة من خلالها التقدم بالطلبات التي ستكون الكترونيا من خلال موقع الوحدة (www.admhec.gov.jo).
وتشير احصائيات وزارة التربية والتعليم أن عدد الطلبة الذين انهوا متطلبات «التوجيهي» للدورة الشتوية الحالية، ممن يحق لهم التقدم بطلبات التحاق للجامعات بداية الفصل الثاني (حققوا معدل 65% فما فوق)، بلغ (15710) طلاب من مختلف الفروع، مقابل مقعد(15125) مقعدا شاغرا نسبت الجامعات القبول فيها في (415) تخصصا من أصل (500) تخصصا اجمالي ما تطرحه الجامعات.
ورغم تقارب عدد المقاعد المتاح القبول فيها مع عدد الذين يحق لهم التقدم بطلبات التحاق، إلا أن التوقعات تشير الى جزء كبير من هؤلاء الطلبة لن يتقدم بطلبات بسبب عدم تحقيقه لاشتراطات القبول في التخصص الذي يرغب فيه، ، وان جزء من الذين سيرشحوا للقبول، لن يستكملوا اجراءات القبول في الجامعات التي نسبوا اليها.
وتعود اسباب الاستنكاف الى جملة من العوامل، بدايتها، اشتراط ان يحقق الطالب الحد الادنى لمعدل القبول التنافسي للتخصص الذي يرغب فيه في بداية العام الجامعي، والتي في أغلبها كانت مرتفعة العام الماضي، الى جانب ان الجامعات لم تتيح القبول في كل التخصصات المتاح فيها، إذ ان هنالك (85) تخصصاً تقريبا لن يكون فيها قبول اصولا.
ومن الاسباب التي قد تحد من عملية القبول ان بعض التخصصات، التي توصف بأنها «مرغوبة إجتماعيا»، وتحديدا التخصصات الهندسية، فإن عدد المقاعد الشاغرة فيها قليل جدا مقارنة مع عدد المقاعد الذي يتاح للقبول بداية العام الجامعية، لاعتبارات منها ان موسم التخرج في الجامعات يكون في نهاية السنة، وليس في منتصفها.
ويصف مراقبون أن عملية القبول على الفصل الثاني قد تكون منقوصة مقارنة مع بداية الفصل لاول، وتحديدا للطلبة الذين ينهون متطلبات الثانوية العامة على الفصل الثاني، وليس ممن اخفقوا في مادة او أكثر على الفصل الاول وتم إعادة التقدم لها على الدورة الشتوية، للاسباب السابقة، بالاضافة ان القبول على الفصل الثاني يستثني القبول في تخصصي الطب وطب الاسنان، الى جانب التخصصات التي لا يوجد فيها شواغر على الفصل الثاني.
إلا أن هؤلاء المراقبين، يرون ان نسبة هؤلاء الطلبة، «قليلة» بالعادة، مقارنة مع السنوات السابقة، الى جانب ان مجلس التعليم العالي اعتاد ان يقبل خريجي «الشتوية» في تخصصات الطب وطب الاسنان، ممن تكون معدلاتهم مقبولة تنافسيا ضمن معدلات القبول للسنة الجامعية المقبلة.
وفي مواجهة الوضع الخاص للقبول الاستثنائي على الفصل الثاني، هنالك فرص متاحة للطلبة للحصول على المقعد الجامعي في التخصص الذي يرغبون فيه، وذلك من خلال ما تتيحه جامعات الاطراف وتحديدا جامعات الجنوب: الطفيلة التقنية والحسين بن طلال وال البيت ومؤتة الى حد ما، نظرا لانخفاض معدلات القبول التنافسية في التخصصات مقارنة مع باقي الجامعات.
ولضمان إستقرار الطلبة في تلك الجامعات التي انشئت لخدمة طلبة الاردن، وليس فقط طلبة المحافظات التي تحتضنها، ولدوام استمراريتها، تقدم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي امتيازات للطلبة، حيث تقدم للطلبة من ابناء اقليمي الوسط والشمال المتلحقين في جامعتي الطفيلة التقنية والحسين بن طلال منح سنوية، الى جانب ان العمل جار على تعديل النظام بما يمنح هؤلاء الطلبة بالاضافة الى المنح التي تغطي الرسوم الجامعية فقط، امتياز جديد يتمثل في حوافز مالية شهرية «رواتب».
ونسبت الجامعات الرسمية الى مجلس التعليم العالي (15125) بقبول على البرنامج العادي بداية الفصل الدراسي الثاني و(9672) على البرنامج الموازي. وتشمل هذه التنسيبات، التي حصلت «الرأي» عليها، جميع الجامعات الرسمية، بإستثناء الجامعة الالمانية- الاردنية، التي تعتمد نظام قبول خاص بها.
وبحسب تنسيبات الجامعات، فقد توزعت المقاعد الشاغرة على الفصل الثاني ضمن البرنامج العادي بواقع : 2485 مقعدا في الجامعة الاردنية ( المركز) و(625) مقعدا في فرعها بالعقبة، و(740) في اليرموك و(1520) في مؤتة و(270) في العلوم والتكنولوجيا و(1295) في الهاشمية و(1000) في جامعة ال البيت و(3460) في البلقاء التطبيقية، منهم (120) مقعدا في أكاديمية الامير الحسين بن عبدالله الثاني للحماية المدنية و(2690) في جامعة الحسين بن طلال و(1040) في الطفيلة التقنية.
اما في البرامج الموازية، فتوزعت بواقع : (2300) مقعدا في الاردنية ( المركز) و(515) في فرعها بالعقبة و(1115) في اليرموك و(1085) مؤتة و(805) في العلوم والتكنولوجيا و(830) في الهاشمية و(324) في جامعة ال البيت و(770) في البلقاء التطبيقيةو(1616) في جامعة الحسين بن طلال و(312) في الطفيلة التقنية.