ثمن نقيب الممرضين محمد الحتاملة، قرار وزارة التربية والتعليم استيعاب حملة بكالوريوس التمريض العاملين بوزارة التربية والتعليم للعمل ممرضين وممرضات في المدارس الحكومية وفتح عيادات تمريضية فيها.

واعتبر الحتاملة في رسالة وجهها إلى وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، ان قرار الوزارة يعد تطوراً نوعياً في مجال التربية والتعليم ومكملاً للتربية والنشأة لأبنائنا الطلبة، مبدياً استعداد النقابة لعقد دورات لموظفي الوزارة من الممرضين والممرضات في مجال الصحة المدرسية عن طريق المركز التدريبي للتمريض التخصصي التابع للنقابة.

وعبر حتاملة باسم مجلس النقابة عن بالغ التقدير للوزير الذنيبات، على هذا القرار السليم، فيما اكد دعم النقابة وتقديرها لبرامج التطوير التربوي التي تقوم بها الوزارة.

وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت الخميس الماضي موافقتها على رفد المدرسة التي يزيد عدد طلبتها على 500 بممرض من حملة بكالوريوس التمريض لضمان تقديم الخدمة الصحية الأساسية للطلبة بحسب كتاب رسمي صدر عن الوزارة.

وفي اطار حرص الوزارة على بناء الإنسان الذي يتمتع بصحة جسدية وعقلية سليمة، قرر نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم مؤخراً تشكيل لجنة لدراسة رفد المدارس الحكومية والخاصة التي يزيد عدد طلبتها على 500 طالب بالخدمات الطبية الأساسية.

وتشمل الخدمات الصحية التي تسعى الوزارة لتزويد المدارس بها الطب العام والتمريض وطب الأسنان، وخدمات الصحة الأساسية الوقائية للطلبة التي تشمل إجراء الفحص الطبي الدوري الشامل بشقيه الصحة العامة والسنية وإعطاء المطاعيم اللازمة للطلبة ضمن برنامج التطعيم الوطني، وتنفيذ برنامج توزيع النظارات الطبية المجانية لطلبة المرحلة الأساسية.

وتهدف هذه المبادرة إلى رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة للطلبة وتعزيز التعاون بين المدرسة والمراكز الصحية والمستشفيات ومراكز الدفاع المدني في كافة مناطق المملكة.

يذكر أن الوزارة تقدم العديد من الخدمات الصحية لطلبة المدارس بالتعاون مع وزارة الصحة ممثلة بمديرية الصحة المدرسية، مثل تعميم الاشتراطات الصحية للمقاصف المدرسية والمواد الغذائية، وأخذ قياسات الوزن والطول للطلبة، وإجراء فحص النظر من قبل مربي الصفوف وتوثيقها في سجل الطالب المدرسي.

وتقوم الوزارة بتنفيذ العديد من الفعاليات والبرامج الصحية بالتعاون مع الجهات الحكومية وغير الحكومية المعنية ونقابة أطباء الأسنان ومركز الحسين للسرطان والجمعية الملكية للتوعية الصحية.

أوائل - توجيهي أردني