الرمثا - بسام السلمان - قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا ان الاستراتيجية الجديدة للتعليم العالي والبحث العلمي للأعوام 2014-2018 تركز على تغيير النهج المتبع في الجامعات نحو التميز الأكاديمي المبني على تسخير مكونات المعادلة التعليمية فيها نحو الانفتاح على المستويات العالمية الرفيعة وصولا الى مستوى الرؤية الملكية السامية المنشودة للتعليم وحفاضا على مستواه باعتباره رافدا رئيسا للإنجاز الأردني في المعرفة والعلم والتكنولوجيا والتقدم في البحث العلمي.
وبين الدكتور الخضرا خلال رعايته ندوة طريق الجامعات الأردنية نحو العالمية التي نظمتها جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ان هذه الندوة تركز على أهم محركات الفكر الإبداعي وترسيخ الثقافة القائمة على خلق التنافسية بين الجامعات وصولا الى العالمية التي تعتبر بعدا تعليميا جاء نتاج تفعيل محركات تعليمية أخرى تقوم على تعزيز ثقافات التنافسية والابتكار والابداع والريادة والتميز والتي تعتبر رواسخ لا غنى عنها إذا تم التوظيف الحقيقي للمعرفة ضمن الدورة الاقتصادية. 
من جهته قال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور محمود الشياب أنه في هذه الأيام التي تشهد نقلات نوعية في مجال العولمة وثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أصبح قطاع التعليم العالي يواجه تحديات غير مسبوقة، تتطلب من جامعاتنا أن تخرج من أطرها التقليدية الى آفاق أكثر انفتاحا وتفاعلا لتحقيق التميز والشهرة. 
واستعرض المدير الإقليمي في مؤسسة QS للتصنيف العالمي للجامعات أشون فرنانديز في محاضرته التي ألقاها في جامعة العلوم والتكنولوجيا آلية وضع الاستراتيجيات الصحيحة للجامعات والأسس المتبعة للتقييم من أجل الوصول إلى مستوى متقدم في مصاف الجامعات العالمية وتحقيق التصنيف العالمي المنشود.
حضر الندوة عدد كبير من رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة ومدراء الاعتماد والجودة والمهتمين في هذا القطاع من الجامعات الحكومية والخاصة- الرأي 

أوائل - توجيهي أردني .