أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، اهتمام الوزارة بتعزيز الأداء المتميز في مختلف الجوانب وبخاصة بين الطلبة الملتحقين بمدارس الملك عبدالله الثاني للتميز.

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم اجتماع اللجنة العليا لمدارس الملك عبدالله الثاني للتميز بحضور الأمينين العامين للوزارة وأعضاء اللجنة.

وأكد أهمية الحفاظ على مستوى الإنجاز الذي حققته مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز والذي انعكس إيجاباً على نتائج طلبتها وخاصة في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العام خلال السنوات الماضية.

وقال الدكتور الذنيبات ان الوزارة تولي أهمية خاصة للطلبة الموهوبين والمبدعين وذلك من خلال توفير العديد من البرامج الخاصة بهم، إضافة إلى تنظيم المسابقات الطلابية الثقافية والعلمية وغيرها، وإشراكهم في المسابقات العربية والدولية ضمن نهج ثقافة التميز الذي تنتهجه الوزارة.

ودعا إلى ضرورة نشر قصص النجاح في مجال الإبداع والتميز بين الطلبة والمعلمين والإدارات المدرسية، لافتاً إلى أهمية تكامل الأدوار بين الإشراف التربوي والإدارات المدرسية والمعلمين والمجتمع المحلي لتجذير ثقافة التميز واطلاق طاقات الطلبة الموهوبين والمبدعين في مدارسنا.

وشكل وزير الترببة والتعليم لجنة فنية لدراسة المناهج الإثرائية لمدارس الملك عبدالله الثاني للتميز وتطويرها وإيجاد آليات مناسبة لمواكبة ثقافة التميز وتجذيرها في مدارس وزارة التربية والتعليم.

وضمنت اللجنة التي يرأسها أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية محمد العكور، عدداً من مديري الإدارات ومديري التربية وعدداً من مديري مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز ومدير برامج الموهوبين والمتفوقين في الوزارة.

أوائل - توجيهي أردني