كرم نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات اليوم الاثنين، الطالبة رؤى حمو من المدرسة الأهلية للبنات والتي فازت بالمركز الثاني على مستوى العرب في مسابقة تحدي القراءة العربي خلال الحفل الذي أقيم في دبي يوم الأثنين الماضي.

كما كرم الدكتور الذنيبات، الطالبة راما إسماعيل من مدرسة عبدالله ابن أم مكتوم والتي شكلت واحدة من القصص الملهمة التي نشرت في كتاب التحدي المنشور في دبي، والطالبة جود مبيضين من مدرسة عرجان الثانوية للبنات التي جسد أداؤها قصة إبداع بعد ان ألفت كتابا بعنوان "التحدي يليق بك".

وأشاد بهذه الفئة المتميزة من طلبتنا الذين شاركوا بكل اقتدار وتوجت جهودهم بحصول الطالبة رؤى حمو على المركز الثاني على مستوى العرب ضمن ما يزيد على ثلاثة ملايين طالب شاركوا في المسابقة من مختلف الدول العربية والجاليات العربية في الدول الأخرى، فيما أعرب عن شكر الوزارة لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والقائمين على هذه المبادرة الرائدة في العالم العربي.

وأكد استعداد الوزارة لتنمية ودعم مثل هذه المواهب، التي قال انها نماذج من مدارسنا نفتخر بها وستحظى بكل رعاية من وزارة التربية والتعليم .

وأشاد بالطلبة المشاركين في المسابقة وأسرهم ومعلميهم ومشرفيهم وإداراتهم التي دعمت نجاحهم وحماسهم الذي استمرت عاماً دراسياً للوصول إلى مفتاح المعرفة وهو القراءة .

وبين أن الوزارة كانت قد أطلقت في وقت سابق شعار علماء صغار، وستطلق الأن مسابقة أدباء وشعراء صغار، وتشجيع هذه التجربة في المدارس الحكومية، فيما ستقوم بعمل مسابقة على مستوى المملكة للقراءة والكتابة العربية .

يذكر أن تحدي القراءة العربي هو أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدى الطلبة في العالم العربي.

ويأخذ التحدي شكل منافسة على قراءة كتب باللغة العربية يشارك فيها الطلبة من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثاني عشر من المدارس المشاركة عبر العالم العربي، تبدأ من شهر أيلول كل عام حتى نهاية شهر آذار من العام التالي، يتدرج خلالها الطلبة المشاركون عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في كتيبات على شكل جوازات سفر.

وبعد الانتهاء من القراءة والتلخيص، تبدأ مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وتتم على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم على مستوى الأقطار العربية وصولاً للتصفيات النهائية والتي تُعقد في دبي سنوياً في شهر تشرين اول .

واظهرت المسابقة ان الطلبة الاردنيين على قدر التحدي، حيث فازت الطالبة رؤى حمو من المدارس الأهلية للبنات بالمركز الثاني على مستوى الدول جميعها، وحصلت على درع التحدي من سمو الشيخ محمد بن راشد، وجائزة مقدارها 80 ألف دولار، وحصلت على جائزة اخرى مقدارها 10 الاف دولار بعد ان فازت بالمركز الأول على مستوى المملكة.

وشارك 186 الف طالبا وطالبة من الاردن في المسابقة، فيما بلغ مجموع ما قرؤوه من كتب 9 ملايين و 300 ألف كتاب، فيما بلغ عدد المشاركين من الدول العربية وغير العربية في المسابقة ما يزيد عن 3 ملايين طالب وطالبة.

وثمن ذوو الطالبات المكرمات هذه اللفتة الكريمة من وزارة التربية والتعليم واحتضانها للإبداع وتعزيزه وتقديره وتكريمه، وعبروا عن شكرهم لوزارة التربية والتعليم التي اتاحت لأبنائهم فرصة المشاركة في هذه المسابقة المتميزة.

أوائل - توجيهي أردني