وقعت وزارة التربية والتعليم وهيئة النزاهة ومكافحة الفساد امس في مبنى الوزارة مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون وبناء الشراكة بينهما في مجال التوعية وتعزيز مبادئ النزاهة والشفافية والحاكمية الرشيدة بما ينسجم والقوانين التي تحكم وتحدد مسؤوليات وواجبات الفريقين .
وتهدف المذكرة التي وقعها عن الوزارة وزيرها الدكتور عمر الرزاز وعن الهيئة رئيسها محمد العلاف إلى الاستثمار الأمثل للجهود والإمكانيات والموارد المتاحة لهما وتنسيق الجهود بهدف تنفيذ أمثل للاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد في مجال التوعية والتثقيف والتدريب وتبادل المعلومات، وبما يسهم في تعزيز مبادئ النزاهة ومكافحة الفساد والوقاية منه وتعزيز الثقة بالمؤسسات الوطنية.
وأكد الدكتور الرزاز «نؤمن أننا شركاء في تحمل مسؤولية زرع القيم التي تتعلق بالنزاهة واحترام القوانين والالتزام بالمعايير الأخلاقية ، مضيفاً أننا سنعمل على عكس هذه القيم في كتبنا ونشاطاتنا المدرسية المختلفة وبما يسهم في رفع الوعي بها بين أبنائنا الطلبة».
كما أكد ثقة الشعب الأردني بهذه الهيئة ومصداقيتها ونزاهتها ودورها في تعزيز مبادئ النزاهة ومكافحة الفساد والوقاية منه.
من جانبه بين العلاف أن هذه المذكرة تأتي انسجاماً مع الاستراتيجية العامة للهيئة في مجال بناء الشراكات مع مؤسسات الدولة وخصوصاً وزارة التربية والتعليم لخلق بيئة رافضة للفساد وإعادة الحيوية والنقاء للمجتمع، مؤكداً أن الهيئة لن تقبل بالواقع بل تسعى للتغيير نحو مستقبل أكثر شفافية ونزاهة وخلواً من الفساد.
وأكد أن وزارة التربية والتعليم هي البداية الحقيقية لتغيير المستقبل وخلق جيل جديد واع يناهض الفساد من خلال غرس القيم الأصيلة في نفوس أبنائنا الطلبة.
وأشاد العلاف بالخطوات التطويرية الإصلاحية النوعية التي خطتها الوزارة خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن كل ذلك يصب في مستقبل أفضل لأبنائنا الطلبة.
وتشتمل المذكرة على عدة مجالات للتعاون بهدف خلق حالة وعي رافضة للفساد وتعزيز الفكر التربوي والتعليمي حول مبادئ النزاهة والحاكمية الرشيدة  وتحصينه بالوقاية من الفساد ضمن المناهج العلمية والأنشطة المختلفة في جميع مدارس المملكة الحكومية والخاصة.
وتعمل الوزارة بحسب المذكرة على إمكانية تضمين مواد علمية وأنشطة صفيّة تتضمن مبادئ النزاهة و معاييرها ومدونات السلوك ونبذ الواسطة والمحسوبية ومكافحة الفساد وأشكاله ومخاطره على تنمية الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعريف بدور هيئة النزاهة ومكافحة الفساد ومهامها والدور الذي يمكن أن يحققه المعلمون والطلبة في تهيئة بيئة خصبة للنزاهة ورافضة للفساد .
ويعمل الفريقان على تغذية الأنشطة المدرسية والصفيّة من خلال إعداد وتطوير وإدامة برامج وفعاليات علمية وترفيهية تسهم في خلق حالة وعي لدى الطلبة في جميع مستوياتهم ووفقاً لقدرتهم العقلية وفئاتهم العمرية وتشجيعهم على نبذ فكرة الواسطة والمحسوبية ومناهضة الفساد وتعزيز مبادئ النزاهة لديهم .
كما سيتم العمل على إعداد وتطوير وإدامة برامج تدريبية لتدريب المشرفين والمعلمين على مبادئ ومعايير النزاهة والوقاية من الفساد وتفعيل مدونات السلوك الوظيفي ومنع تعارض المصالح .
وتضع الوزارة امكانياتها في سبيل تحقيق أهداف هذا التفاهم وتحقيق نقلة نوعية لدى المعلمين من خلال خلق حالة وعي رافضة و نابذة للفساد.
وتقوم الوزارة بموجب المذكرة بإتاحة موقعها الالكتروني لبث رسائل الهيئة التوعوية للمعلمين والطلبة على حد سواء ، وتضمين الأنشطة المدرسية المختلفة رسائل وإضاءات حول مبادئ النزاهة والتشجيع على التحلي بالأخلاقيات وفضائل الأعمال ، إضافة إلى استخدام النشرات التوعوية كأداة لإيصال رسائل الهيئة إلى المعلمين والطلبة وأسرهم.

أوائل

أحدث الأخبار