عمان - أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز أن الرؤى والتوجهات متطابقة ما بين وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي.
وقال الرزاز  لـ"الغد" إن "ما تفكر فيه الوزارتين هو أن تكون هناك مواد مهمة لكل تخصص بحيث يكون لها الوزن الأكبر من مجموع العلامات، بمعنى أن الطالب الذي يريد دخول كلية الطب ينظر إلى علاماته في مواد الأحياء والكيمياء والرياضيات، بحيث يجب أن يكون لها الوزن الأكبر من مجموع العلامات قياسا إلى باقي المواد، ومن يرد أن يدرس الهندسة مثلا فمن المواد المهمة لهذا التخصص الفيزياء والرياضيات، وهكذا".
وأضاف أن هذا التوجه "سيساعد الطلبة على التوجه للجامعات أو سوق العمل حسب رغباتهم وميولهم بدلا من المسطرة الواحدة التي تقيس قدرات الطلبة بنفس الطريقة دون أي اعتبار لميولهم ورغباتهم وإنما لمعدلهم الذي حصلوا عليه".
وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي كشف في تصريحات صحفية سابقة لـ"الغد" ان لدى مجلس التعليم العالي مقترحات بأن يتوزع "التوجيهي" على أربعة حقول، أحدها للعلوم الطبية والصحية، والثاني للعلوم البحتة، والثالث للعلوم الاجتماعية والإنسانية، فيما يكون الرابع للغات والآداب. 
يذكر ان مجلس التعليم العالي يناقش بعد غد الخميس تقرير لجنته المشتركة مع وزارة التربية والتعليم، لدراسة تأثير تعديلات امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" على أسس القبول في الجامعات، حسب ما كشفه لـ"الغد"، الطويسي.
ومن اهم التعديلات على "التوجيهي" إلغاء (راسب أو ناجح)، وتطبيق مجموع علامات الامتحان من 1400 بدلا من المعدل، فيما يبدأ العمل بهذه التعديلات اعتبارا من العام الدراسي المقبل 2017-2018.

أوائل - توجيهي أردني