أكد وزير التربية والتعليم عمر الرزاز أهمية اعداد البيئة التربوية المناسبة للابداع والابتكار والتفوق لإحداث التغيير البناء في مستقبل الاجيال المقبلة.
وقال لدى افتتاحه في عمان أمس أعمال المؤتمر الثاني عشر للمجلس العربي للموهوبين والمتفوقين الذي انطلقت أعماله أمس "الأمل معقود أن تكون هناك ثورة بيضاء في التعليم تستند الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك عبد الله الثاني وهي أن بناء قدراتنا البشرية وتطوير العملية التعليمية جوهر نهضة الأمة".
وأكد أهمية النشاطات اللامنهجية في تعزيز العملية التعليمية معولا على التوسع فيها ومنها الكشافة والرياضة والفنون وغيرها من النشاطات التي تنفذ خارج الغرف الصفية.
وينعقد المؤتمر تحت شعار "رعاية الموهوبين والمتفوقين ضرورة حتمية لتنمية عربية شاملة"
وبمشاركة دول السعودية ولبنان وفلسطين واليمن وليبيا ومصر والجزائر والإمارات والعراق والكويت والسودان وقطر، بالإضافة إلى الأردن ويمثل المشاركون جهات رسمية ومؤسسات ومراكز معنية وخبراء واخصائيين.
وبين رئيس المجلس العربي للموهوبين فتحي جروان "انّ تطوير ميدان الموهبة والإبداع وتنميته في الوطن العربي هو الهدف الرئيس للمجلس الذي تأسس في بداية العام 1996 كأول جهة عربية متخصصة في هذا المجال".
وأكد الامين العام للاتحاد العالمي للكشاف المسلم في السعودية زهير غنيم اهمية تعاضد جهود وزارات التربية والتعليم في الوطن العربي مع المجلس العربي للموهوبين لتطوير العملية التربوية.
وقدم مندوب وزير التربية والتعليم في فلسطين بصري صالح للتحديات والمعوقات التي يواجهها النظام التعليمي والطلبة في فلسطين بسبب الاحتلال الاسرائيلي.
فيما استعرض وكيل مشرف مدارس نجد الاهلية في الرياض علي كالو إنجازات وتميز مدارس نجد في المملكة السعودية.
وتشمل اعمال المؤتمر وعلى مدار ثلاثة ايام ورش عمل في مجال رعاية الموهوبين والمتفوقين، إضافة إلى مناقشة اوراق عمل متخصصة تشمل عرض أحدث الدراسات والبحوث الأكاديمية والتطبيقية في مجال تعليم الموهوبين وعرض التجارب الميدانية في مجال رعاية الموهوبين والمتفوقين في الوطن العربي واحدث المستجدات النظرية والتطبيقية في علم نفس الموهبة والابداع.
ويناقش المؤتمرون أهمية وضع إطار مؤسسي لربط الجمعيات والمراكز المعنية برعاية الموهوبين في الدول العربية والسياسات والتشريعات العربية المرتبطة بقضايا الموهبة والابداع واقتراح أفكار إبداعية لتطويرها وبرامج رعاية الموهوبين والمبدعين في مؤسسات التعليم العالي. -(بترا)