تيسير النعيمات - اعتذر أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عضو مجلس التعليم العالي الدكتور هاني الضمور، عن الترشح لرئاسة جامعة البلقاء التطبيقية، "حفاظا على مصداقيتي كعضو في مجلس التعليم العالي، ومصداقية هذا المجلس ونزاهته"، وفق تصريحه لـ"الغد".
وبين الضمور انه ينأى بنفسه ان "يكون اختياري على اساس جغرافي، فيما لو اصبحت رئيسا للجامعة"، مؤكدا أن معيار الاختيار يجب أن يكون على اساس الكفاءة فقط.
وسبق أن أعلن رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي عضو مجلس التعليم العالي الدكتور بشير الزعبي، اعتذاره عن الترشح للموقع ذاته.
وحسب قانوني التعليم العالي والجامعات، ينسب مجلس التعليم العالي، اسما يختاره لرئاسة أي جامعة رسمية لرئيس الوزراء، تمهيدا لصدور الارادة الملكية السامية، بتعيينه رئيسا للجامعة لاربعة اعوام.
وكانت اللجنة المشكلة لاختيار رئيس لجامعة البلقاء التطبيقية، بدأت قبل نحو عشرة ايام، بمقابلة مرشحين للموقع، ويتوقع انتهاء اختيار رئيس للجامعة الاسبوع الحالي أو مطلع المقبل. 
وستختار اللجنة، عشرة من الكفاءات الأكاديمية، وتدرس سيرهم الذاتية، وستنسب للمجلس 3 اسماء لرئاسة "البلقاء" دون ترتيب، ليتم اختيار واحد منها.
وتنتهي مدة الرئيس الحالي للجامعة الدكتور نبيل الشواقفة منتصف الشهر المقبل، والذي أعلن عدم رغبته بتمديد فترته ثانية، ليعطي الفرصة لضخ دماء شابة في المؤسسات التعليمية.
وكان المجلس، شكل قبل نحو ثلاثة اسابيع لجنة لاختيار ثلاثة مرشحين لموقع رئيس الجامعة برئاسة الدكتور هشام غرايبة، وعضوية الدكاترة: محمد عدنان البخيت وليلى ابو حسان واحمد ابو الهيجاء.
وتستقطب اللجنة 10 شخصيات أكاديمية؛ 5 منهم من تخصصات انسانية و5 من تخصصات علمية، لترشيح ثلاثة منهم للمجلس - الغد .

اوائل - توجيهي .