محافظة

 شارك وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة طالبات مدرسة المستندة الثانوية للبنات فعاليات الطابور الصباحي في مستهل زيارة ميدانية قام بها أول من أمس الخميس لعدد من المدارس التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء القويسمة.

 وأكد محافظة خلال الجولة التي رافقه فيها النواب رمضان الحنيطي، خير أبو صعيليك، أحمد الرقب، وأحمد الهميسات، ومدير التربية والتعليم شاكر علاوين وعدد من مديري الإدارة في الوزارة، حرص الوزارة على "توفير البيئة التعليمية والتعلمية الملائمة للطلبة ومعلميهم". 

وأشار إلى أن جولته التفقدية تأتي ضمن سلسلة من اللقاءات في الميدان التربوي في مختلف محافظات وألوية المملكة لـ "الوقوف عن كثب على الواقع التربوي واحتياجاته وسبل معالجة التحديات التي تعترض سير العمل فيه". 

 وحضر محافظة جانبا من الحصص الصفية في المدارس التي زارها، داعيا الإدارات المدرسية والمعلمين الى "التركيز على المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب وضرورة تنويع استراتيجيات التعليم، وتوجيه الطلبة لطرائق التفكير العلمي البناء والبحث والاستقصاء وعدم اقتصار هذه الاستراتيجيات على التلقين".

وشدد محافظة على أهمية "إيلاء الإرشاد التربوي والسلامة العامة في المدارس الاهتمام الكبير خاصة خزانات المياه والمشارب والمرافق الصحية"، داعيا مديري المدارس الى رفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى الطلبة من خلال مجالس الطلبة وأندية الحوار والنشاطات اللامنهجية والإذاعة المدرسية. 

وأشار الى أن الوزارة شكلت فرقاً ميدانية بدأت بزيارات لكافة مدارس المملكة بهدف تلمس احتياجاتها والاطلاع على واقعها وخططها التطويرية وتفقد مرافقها وإيجاد الحلول المناسبة لبعض العقبات التي قد تعاني منها هذه المدارس سواء في البنية المدرسية أو خطط المعلمين التدريسية، وتعزيز الايجابيات في هذه المدارس.

   وأكد محافظة ضرورة رفع مستوى التواصل مع المجتمع المحلي بهدف تفعيل العلاقة التشاركية بين المدرسة والمجتمع المحلي بما يسهم في تمكين المدرسة من تحقيق رسالتها التربوية على أكمل وجه.

والتقى وزير التربية خلال الجولة الهيئات الإدارية والتدريسية في المدارس التي زارها، مؤكداً ضرورة الاستثمار الأمثل للمقدرات والإمكانات المتوافرة في الميدان التربوي، وضرورة رفع مستوى التعاون بين المدرسة والمجتمع المحلي وأولياء الأمور بهدف تعزيز مقومات البيئة المدرسية المناسبة للتعلم.

والتقى محافظة خلال الجولة أهالي المنطقة وجرى نقاش موسع حيال عدد من القضايا التربوية أبرزها مشكلة اكتظاظ الطلبة في الصفوف، والمدارس المستأجرة، حيث أكد محافظة على نهج الوزارة في البناء على العمل التراكمي والمؤسسي في المؤسسة التربوية، مشيراً إلى أن الوزارة ستدرس كافة الملاحظات وستعمل على معالجتها.

من جانبهم أشاد نواب المنطقة بتعاون الوزير والعاملين في الوزارة، وتلبية نداء أبناء اللواء لمواجهة الصعوبات التي تعترضهم وبشكل خاص في قطاع التربية والتعليم وايجاد الحلول المناسبة لهم. 

وأعرب اهالي المناطق التي زارها محافظة عن تقديرهم  لتواصل وزير التربية مع الميدان التربوي وتلمس احتياجاته واتخاذ القرارات المناسبة، مثمنين الجهود والزيارات الميدانية والحوار مع أبناء المجتمع المحلي والاستماع إلى مطالبهم وملاحظاتهم والتحديات التي تواجههم.

 بدوره عرض مدير التربية والتعليم للواء القويسمة شاكر علاوين للواقع التربوي والتعليمي لمدارس المديرية، والخطط المستقبلية والبرامج التطويرية التي تنفذها والتي تنعكس بمجملها إيجابيا على الطالب محور العملية التعليمية.

أحدث الأخبار