وو

جددت وزارة التربية والتعليم، اليوم الخميس، دعوتها المعلمين إلى الحوار قبل ساعات من بدء وقفة احتجاجية يعتزم معلمون تنفيذها للمطالبة بعلاوة الـ50%.

وقال وزير التربية والتعليم وليد المعاني إن “باب الحوار لا زال مفتوحا مع المعلمين”، مضيفا أنه يمكن للمعلمين اقتراح أي تحسينات أو تطويرات على نظام المهن التعليمية تأخذها الوزراة بعين الاعتبار.

وقال المعاني لـ”المملكة” إن “الدعوة إلى الإضراب أو الاعتصام ليس هو الطريق الصحيح”، مضيفا أن الوزراة قامت بجولات على مدارس ووجدت أن “العملية التعليمية تسير على حسب ما هو مقر لها في أنحاء المملكة”.

وأضاف أن “حق الطالب في التعليم ليس فقط الدستور من كفله وإنما المواثيق الدولية.. وهناك لجنة مشكّلة بيننا وبين النقابة، وتم تغير ترتيبها بحيث تتوافق مع الأحداث”، مشيرا إلى أن الوزارة “لا تريد أن يكون المعلم موظف، بل صاحب مهنة وقيادي واختصاصي وفني وتربوي”.

وأوضح المعاني أن المعلم عندما يحصل المعلم الجديد على رخصته يأخذ علاوة 50% مباشرة بعد اجتيازه الفترة التدريبية والامتحان، وتزداد هذه النسبة تدريجيا حتى تصل إلى 250%.