a

 

قال وزير التربية والتعليم وزير التعليم العالي الدكتور وليد المعاني، إن السبب الرئيسي لارتياح الطلبة من امتحانات التوجيهي هو الحديث مع الطلبة مباشرة واجابتهم بشكل مباشر والتواصل الدائم معهم.

وقال المعاني خلال استضافته في برنامج «ستون دقيقة» عبر شاشة التلفزيون الأردني والذي تقدمه الزميلة عبير الزبن، ان الجرائم الإلكترونية توصلت الى من قام ببث أسئلة مفبركة ومزيفة عن امتحان اللغة العربية الذي سيعقد اليوم.

واضاف انه سيكون في إحدى المدارس صباح اليوم لفتح الأسئلة المختومة منذ اكثر من الشهر وسيقوم بقراءة السؤال الأول لتبيان زيف الورقة التي هدفت إلى التشويش واعتبرها من شخص معاد النجاح.

وأوضح المعاني ان الوزارة وضعت خطة طريق للطالب فهو يعلم متى نتائج التوجيهي والدورة التكميلية التي ستنتهي قبل عيد الأضحى المبارك كما أن دوام الجامعات سيكون في 22 من شهر أيلول كل ذلك من أجل التسهيل على الطلبة واهاليهم. 

وأشار المعاني الى ان الامتحان السهل لا يعني أن جميع الطلبة سينجحون، وهو لا يعني أن كل الطلاب سيلتحقون بالجامعات، مؤكدا أن الجامعات ملتزمة بالطاقة الاستيعابية والمحددة من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي.

ورجح وزير التربية والتعليم أن تكون نسبة النجاح في الدورة الحالية أكثر من 50 % وقد تصل الى 54 %.

وقال إن مشكلة واحدة واجهت الطلبة في الامتحانات وهي بامتحان الفيزياء حيث كان أحد الأسئلة بحاجة إلى آلة حاسبة لاستخراج الجواب النهائي.

وبين أن التربية ستمنح العلامة الكاملة فيه لمن أوضح آلية الاجابة، دون ضرورة وضع الإجابة النهائية.

وأكد المعاني مرة أخرى دعوته الأهالي بعدم إرسال أبنائهم للدراسة في المدارس العربية في غير دولها لوقف الاعتراف بها.

ونوه الدكتور وليد المعاني الى ان الطلبة الدارسين في السودان سيتقدمون لامتحان التقييم في 3 و 10 و 17 الشهر المقبل، مشيرا الى أنه سيبحث موضوع هؤلاء الطلبة، على هامش اجتماعات اللجنة الاردنية المصرية مع وزير التعليم العالي المصري إمكانية قبولهم وبسعر مناسب لأنهم لن يخسروا أكاديميا في مصر ولكن في المملكة سيخسرون في معادلة المواد.

وعن إنجازات التربية والتعليم العالي خلال سنة، قال المعاني المطلوب كبير وما أنجزناه على الارض كبير إذا ما نظرنا إليه واقعيا اي عندما تقوم ببناء،250 مدرسة وصيانة 150 مدرسة من 195 فهذا إنجاز عندما عندما نضيف 341 صفا فهذا إنجاز، وعند ترخيص 202 حضانة فهو إنجاز. 

وقال المعاني، ان وزارة التربية أنجزت العديد من القوانين والأنظمة حيث تم إقرار ترخيص نظام المدارس الخاصة وتطوير نظام التوجيهي إضافة إلى تطوير المناهج ففي بداية العام الدراسي هناك مناهج جديدة بالكامل الصفوف علوم رياضيات للأول والرابع هذه إنجازات جيدة، ولكن في التربية تحتاج إلى 12 عام من أجل المخرجات وهي التي تحكم العمل. 

اما في مجال التعليم العالي فأكد الوزير ان العمل والإنجاز كان في مجال التخصصات المشبعة والراكدة، حيث كانت الجامعات تضخ تخصصات غير مطلوبة وبالتعاون مع هيئة الاعتماد الآن في القبول الجديد اي جامعة فيها طاقة الاستيعابية زائدة في تخصص مشبع لن تأخذ أكثر من 25 بالمئة وان الهدف في النهاية القضاء على للتخصصات المشبعة الراكدة الا أنها لن تغلق بالطبع أمام الطلبة الوافدين.  

واعتبر الوزير رفع دعم الجامعات إلى 90 مليون سنويا انجاز كبير لا سيما ان 20 مليون منها منح للطلبة، مشيرا الى انه سيكون هناك نظام جديد لنظام القروض بالشراكة بين العام والخاص والهدف تقليل عجز الجامعات وتحفيز الطلاب للإنتاج من أجل المنحة. الدستور

أحدث الأخبار