a

● المعاني يجيب طلبة التوجيهي على اسئلتهم حول الدورة التكميلية والقبول الجامعي - تفاصيل ● 

وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، الدكتور وليد المعاني، خصص جزءا من وقته للاجابة على استفسارات الطلبة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في مختلف الملفات، وعلى رأسها ملفّ الثانوية العامة، حيث تضمنت الردود #معلومات_مهمة وإن لم تكن كافية..

وقال المعاني إنه وفي حال تقدم الطالب لامتحان الدورة التكميلية وكانت علامته أقلّ منها في الدورة الصيفية، فإنه سيتم احتساب العلامة الأعلى بين الامتحانين.

وحول "لغز القبول الجامعي"، قال المعاني إن #التقدم للقبول الجامعي بعد الدورة التكميلية سيكون لمن تقدم للامتحان في الدورة التكميلية حصرا، وأما من تقدّم للدورة الأساسية فعليه التقدم للقبول مباشرة بعدها إن لم يكن ينوي التقدم للدورة التكميلية، مشددا على أنه "إذا قرر طالب عدم التقدم للقبول الجامعي، وانتظر ليتقدم بعد الدورة التكميلية التي لم يشارك بها، فلن يُقبل طلبه". 

ونفى المعاني أن يكون الهدف جمع ثمن #قسيمة_التسجيل مرتين (بعد الدورة الأساسية والتكميلية)، قائلا إن الطلبة الذين يتقدمون للامتحان الأساسي يتقدمون للقبول الجامعي بعده، ومن يتقدم للتكميلي يقدم بعده.

وفي اجابته على سؤال: "هل من الممكن أن يفقد الطالب الذي تقدّم للقبول في الدورة الصيفية مقعده لأن طالبا في الدورة التكميلية حصل على معدل أعلى منه؟"، قال المعاني: "يفقد مقعده لا، ولكنه #سيتنافس معه". وهي الاجابة التي فتحت الباب أمام كثير من الاسئلة دون أن تجد جوابا.

ممكن طالب حصل في الدورة الصيفية على 98% وضمن مقعد طب مثلا. لكن لأن عدة طلاب (متفوقين) تقدموا للتكميلية وحصلوا على معدل أعلى من 98% سيتنافسون مع الطالب الذي لم يتقدم للتكميلية ويحصلون هم على مقعد الطب !!! #يعني بالعربي: اخذوا الفرصة (المقعد) منه.  كان يجب على التربية أن تحدد الطلبة الذين يمكنهم التقدم للدورة التكميلية بأن لا تزيد معدلاتهم عن ال95% مثلا. أو تنشر نتائج القبول الموحد لطلبة الدورة الصيفية بحيث يضمن المتفوقون منهم مقاعد في "كليات القمة" ومن لا يعجبه قبوله من بقية الطلبة يتقدم للتكميلية. الطلبة سيتناحرون على مقاعد الطب والصيدلة وطب الأسنان والهندسة ... وهذه (كما حسبتُها بنفسي) 85% تقريبا من مقاعدها محجوزة سلفاً للمكرمات والموازي والدولي والتبادل الثقافي وطلاب الشهادة الأجنبية !!! يعني بقي لمتفوقينا 15% من المقاعد ليتناحروا عل