l

قال وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني ان امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "محمي و مصان "ولا مجال للتشكيك فيه أو في  إلاجراءات التي تتخذها الوزارة بشأنه.

 

وحضر الدكتور المعاني صباح اليوم السبت، فتح ظروف أسئلة امتحان اللغة العربية في مدرسة الزهراء الثانوية الشاملة للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء وادي السير، مبينا أن الأسئلة التي وردت في امتحان اليوم جاءت مختلفة تماما عما تم نشره يوم امس من ورقة مزورة كان هدفها التشويش على الوزارة و الطلبة وإثارة القلق لديهم .

 

و قال ان النجاح الذي حققته وزارة التربية والتعليم خلال الامتحان لهذه الدورة، يسجل للوزارة وكوادرها من معلمين و مراقبين ورؤساء قاعات واداىيين،إضافة إلى الجهات الوطنية المساندة،لافتا إلى الإجراءات الدقيقة والصارمة التي تتخذها الوزارة للحفاظ على خصوصية الامتحان وأهميته وسلامته، اضافة الى الخبرات الكبيرة والمتراكمة للوزارة وكودارها في هذا المجال.

 

وقال ان الدورة الحالية للامتحان التي ستنتهي يوم بعد غد الاثنين، سارت بكل هدوء وانضباط ، وسط التزام تام من الطلبة بتعليمات الامتحان وما اظهروه  من استعداد  جيد له.

 

وجال وزير التربية والتعليم على قاعات الامتحان في المدرسة واطمأن على سلامة الإجراءات المتخذة بشأن الامتحان في المدرسة، وتوفر البيئة الامتحانية المناسبة للطلبة.

 

و حول الدورة التكميلية المقبلة لامتحان التوجيهي، قال الوزير ان الدورة ستجري وستعلن نتائجها قبل عيد الاضحى المقبل، وقبل اعلان نتائج القبول الموحد في الجامعات.

 

و تقدم لامتحان اللغة العربية اليوم نحو 121 الف طالب وطالبة في جميع الفروع الأكاديمية والمهنية، فيما يتقدم للامتحان في يومه الأخير لهذه الدورة بعد غد الاثنين لمبحث التربية الإسلامية 116608 طلاب وطالبات.

 

أحدث الأخبار