فوضت نقابة المعلمين اللجنة المشكلة من مجلس نقابة المعلمين والفروع لمناقشة  مسودة نظام المسار المهني المقدم من قبل وزارة الربية والتعليم .
وفال رئيس اللجنة المشتركة الأستاذ حسن العتوم أن هذا النظام في حال تم إقراره وفقا لرؤية النقابة ومقترحاتها فإنه سيشكل نقلة نوعية للمعلم الأردني لما فيه من حوافز مالية ومعنوية لمن يسعى لتطوير ذاته والذي سينعكس ايجابا على العملية التربوية والمخرج التعليمي.
واضاف ان  ما يتم ترويجه حول هذا المسار عار عن الصحة ويهدف إلى عرقلة مسيرته، ومؤكدا أن النقابة لن تقبل بالنظام إلا بعد الأخذ بكافة توصياتها عليه  ،وكانت اللجنة انتهت من اجتماعاتها امس بعد ان قامت بدراسة المسودة والأخذ بالملاحظات الواردة من الفروع من خلال مندوبي الفروع المكلفين بذلك بناء على كتاب نقابة المعلمين رقم م ق/٠٦/ ٤٠٩٨ بتاريخ ٢ /٥/ ٢٠١٨م، وبلغت عدد الاجتماعات التي عقدتها اللجنة (٧) اجتماعات كان آخرها اجتماع يوم أمس، حيث تم دعوة رؤساء الفروع ومندوب كل فرع للتوقيع على كافة المقترحات التي تم رصدها ومناقشتها خلال الاجتماعات السابقة بكتاب رقم م ق/ ٠٦/ ٤٤٣٨ بتاريخ ١٨ /٧/ ٢٠١٨م، كما تم خلال الاجتماع إضافة مقترح جديد على المادة (١٨) من النظام تقضي باحتفاظ المعلم بمساه الذي كان عليه في نظام الرتب السابق مع سريان متطلبات ذات المسمى في النظام الجديد لغايات الحصول على علاوته المالية.
وانتهى الاجتماع بتفويض اللجنة للمجلس بمناقشة المسار مع وزارة التربية والتعليم تمهيدا للسير في إقراره عبر القنوات التشريعية حال الانتهاء من مناقشته والتوافق عليه.