عمان- الغد- عرضت مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية لرؤيتها وتطلعها لـ "مركزة الأردن كبيئة مثالية لبناء نظام تعليمي جديد يوائم متطلبات العصر ويتكيف مع الظروف المحيطة بالمنطقة من هجرات قسرية ونزوح".
وأعلنت، في جلسة خاصة على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) بعنوان "حلول للتأثير في التعليم"، عن مخطط لإنشاء صندوق ابتكار تعليمي يقوم على دعم الابتكار وتطبيق وتقييم برامج تعليمية تهدف إلى تحسين مخرجات التعلم.
وأشارت المؤسسة، في بيان صحفي أمس، إلى أنه "باتت الضرورة ملحة لتغيير هذه المنظومة وإيجاد حلول مبتكرة وبرامج يثبت نجاحها في التأثير في التعليم إيجابياً في الأردن، ليتم بعد ذلك تعميمها في المنطقة وخارجها"، موضحة أنها ستعمل خلال الأعوام الخمسة المقبلة على "إطلاق برامج تهدف إلى تحسين المهارات اللغوية والحسابية والاجتماعية الانفعالية لـ150 ألف متعلم تتراوح أعمارهم ما بين 3 و15 عاما".
وأضافت، ان "صندوق الابتكار التعليمي سيكون منفتحاً على العالم ويستقبل من داخل الأردن وخارجه الأفكار والمبادرات الجديدة، وسيتم إطلاق نماذج تجريبية من عدد منها داخل مــدارس المملكة بالتعــاون مــع وزارة التربيــة والتعليــم". 
وخلال الجلسة، التي حضرها عدد من قادة الفكر ورؤساء المؤسسات والشركات العربية والإقليمية والعالمية، عرضت المؤسسة لمحة عن المنحة التي قدمتها مؤسسة "جوجل دوت أورغ" لإنشاء منصة إلكترونية تعليمية باللغة العربية مخصصة لطلبة المدارس والمعلمين في المنطقة العربية باعتماد موارد التعليم المفتوحة.

أوائل - توجيهي أردني

أحدث الأخبار