ل

قال رئيس المجلس الاعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج، الدكتور عزمي المحافظة، انه سيتم اسقاط جميع التعديلات والمقترحات التي خرجت من الميدان حيال عدد من الملاحظات طالت الجزء الاول من كتابي الرياضيات والعلوم للصفين الاول والرابع الابتدائيين في طبعة جديدة للكاتبين في العام الدراسي المقبل.

واضاف المحافظة، خلال افتتاحه اليوم السبت ورشة تدريب للمدربين على المناهج المطورة للجزء الاول لكتابي العلوم والرياضيات عقدت في مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز بإربد استهدفت المدربين في اقليم الشمال، انه تم معالجة جميع الملاحظات التي اثيرت حولهما ميدانيا.

وبين المحافظة انه تم رصد ملاحظات موضوعية حول بعض القضايا في الجزء الاول من كتابي الرياضيات والعلوم تتعلق باللغة والرسومات وغيرها من القضايا الشكلية مقابل ملاحظات اعتبرها غير موضوعية ولا تحتمل ارجاعها لعوامل عقائدية او قيمية، مؤكدا ان الكتب التي ستطبع وتوزع على المدارس في العام الدراسي القادم عالجت كل هذه الاشكاليات وركزت على جوانب تثري عملية التفكير الناقد والابداعي والابتعاد قدر الإمكان عن التلقين والتدريس التقليدي في اطار استراتيجية وطنية متكاملة للتدريس لا تقتصر على المناهج فقط وإنما تتعداها الى تعزيز التعليم التفاعلي وتوسيع حلقات النقاش وتعزيز الجوانب الابداعية لدى مجموع اطراف العلمية التربوية.

واشار الى ان هذه الورشة التي يشارك 370 مدربا وسيعقبها ورشتان مماثلتين في اقليم الوسط والجنوب، تستهدف تدريب عشرة آلاف معلم في وزارة التربية والتعليم ووكالة (الاونروا) ومدارس الثقافة العسكرية، لافتا الى ان اخذ الملاحظات على بعض الاشكاليات في منهاج الرياضيات والعلوم للصفين الاول والرابع الابتدائي وتحديد جدواها واهميتها تمت بعد حوارات ونقاشات مستفيضة شارك بها خبراء ومختصون، ونقابة المعلمين وادارة التدريب في وزارة التربية.

ونوه الى ان عملية التدريب ستبقى مستمرة حتى يتم التأكد من ان جميع اطراف العلمية التربوية قادرون على التأقلم مع التعديلات التي سيتم اسقاطها على المنهاج واستخدام اساليب تدريس تتواءم مع التعديلات وقادرة على ترجمتها الى اسلوب علمي ناقد لا يكتفي بالحلول.

من جهته أوضح مدير ادارة التدريب في وزارة التربية والتعليم سامي المحاسيس ان الورشة تهدف الى التركيز على التدريب النوعي لمجموعات المدربين، لافتا الى ان التعديلات التي تمت معالجتها ميدانيا خلال العام الدراسي الحالي على الجزء الاول من كتابي الرياضيات والعلوم للصفين الاول والرابع الابتدائي سيتم تضمينها للكتب بطبعتها الجديدة التي سيصار الى البدء بتوزيعها على المدارس خلال شهري اذار ونيسان القادمين على ابعد تقدير.

وبين المحاسيس ان التدريب على عمليات الإشراف التربوي سيشهد نقلة نوعية من خلال تحديد عدد من المشرفين الرقابيين في كل مديرية تربية لمتابعة الاداء في الميدان بهدف الوصول الى الانجاز الذي يعد الغاية والهدف من كافة عمليات التدريب.

بدوره، وعد رئيس اللجنة الاستشارية بالمركز الوطني لتطوير المناهج الدكتور ذوقان عبيدات ان المنهاج الجديد لكتابي الرياضيات والعلوم للصفين الاول والرابع الابتدائيين سيشهد في طبعته الجديدة بعد اجراء التعديلات والاخذ بكل الملاحظات التي وردت حيالهما نقلة نوعية تؤسس لأسلوب حل المشكلات بالتفكير الناقد والابداعي وكيفية ادارة هذا النمط من التفكير من خلال جميع اركان العملية التربوية.

وبينت منسقة الورشة هالة الجراح ان الورشة ستناقش على مدى ثلاثة ايام مواضيع تتعلق بالاطار العام للمناهج ومحتوى الكتب والتخطيط الدراسي لمادتي الرياضيات والعلوم ومهارات التفكير الابداعي غير الاتكالي والاستراتيجيات الداعمة لهذا النمط من التفكير اضافة الى تطبيقات عملية لمجموعات المدربين تهدف الى انتاج محتوى في الية وادوات التفكير الناقد وانتاج المعرفة.

–(بترا)

أحدث الأخبار