a

اكد المركز الوطني لتطوير المناهج حرصه على المشاركة الواسعة من قبل مكونات المجتمع في إنتاج مناهج تراعي متطلبات العصر، وتلتزم بالثوابت الوطنية والقيم الدينية والحضارية للدولة الأردنية.

 

وقال المركز في بيان صحفي اليوم الاحد، انه ما زال منفتحا على كل الجهود التي تسهم في خدمة أبنائنا الطلبة واحفادنا، من خلال توفير مناهج وكتب دراسية تنقلهم إلى المستقبل بكل تفاؤل وثقة.

 

وجاء بيان المركز في ظل قرار نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة، تعليق حضور جلسات المجلس لأسباب تتعلق بخطة السلام الاميركية، والأرقام العربية، والهوية الوطنية والقضية الفلسطينية، وفق قرار تعليق الحضور تسلمه المجلس.

 

وأكد البيان ان نظام المركز الوطني لتطوير المناهج الصادر بإرادة ملكية سامية، نص على تمثيل نقابة المعلمين في المجلس الأعلى للمركز إيماناً بحق المعلمين في المشاركة في القرار التربوي، مبينا ان تعليق المشاركة التمثيلية وليس الشخصية لنقابة المعلمين، تحرم المركز من صوت المعلم، وتحرم المعلم من المشاركة، معتبرا ان من غير المقبول أن يتم مصادرة حق المعلمين بتمثيلهم بقرار فردي وحرمان 120 ألف معلم من تقديم وجهات نظرهم وخلاصة خبراتهم.

 

وبين المركز ان جميع القضايا والشروط المطروحة ليست من اختصاص نقابة المعلمين، مشيرا في هذا الاطار الى قانون نقابة المعلمين.