عمان – سار اليوم الخامس في امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) للدورة الصيفية الحالية بشكل اعتيادي وسط أجواء إيجابية، وارتفاع منسوب الإشادة بمستوى أسئلة مباحث الامتحان التي تقدموا إليها أمس.
ورغم تعدد المباحث، أبدى معظم الطلبة ارتياحهم لسير الامتحان، لافتين إلى أن "قاعات الامتحان شهدت أجواء مريحة وهادئة، وسط انضباط ملحوظ من قبل الطلبة والمراقبين".
وتقدم الطلبة أمس لتأدية امتحان مبحث جغرافيا المستوى الرابع للفرع الأدبي، الكيمياء المستوى الثالث للفرع العلمي، أساسيات ادارة المستوى الرابع لفرع المعلوماتية، العلوم الشرعية للفرع الشرعي، والثقافة الصحية المستوى الربع  لفرع التعليم الصحي، والفرع الصناعي في مبحث رسم صناعي المستوى الرابع وكذلك طلبة الفرعين الزراعي والاقتصاد المنزلي في مبحث كيمياء اضافية
وأوضح الطالب عزمي عليان (علمي) أن أسئلة مبحث الكيمياء كانت "ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عن الأسئلة بسهولة، وكانت المدة الزمنية كافية".
وكذلك قالت الطالبة لين زيود (علمي)، التي أعربت عن ارتياحها لطبيعة الاسئلة، لافتة الى "أنها مناسبة للطلبة وتراعي الفروقات الفردية".
وهذا ما أكدته الطالبة مرام علي، من طلبة الفرع العلمي، التي قالت إن "أسئلة امتحان الكيمياء لم تكن صعبة، إلا ان مدة الامتحان كانت كافية بالنسبة لها"، مؤكدة ان الاسئلة "تتناسب" مع قدرات الطلبة ولكن السؤال 5 فرع ج كانت صياغته غير مباشرة مما اربك الطلبة ولكن من داخل المنهاج المقرر.
بدوره، قال أستاذ الكيمياء للفرع العلمي عيسى كتانه ان الامتحان كان دون المتوسط وان هذا الامتحان تميز بأنه أسهل من أسئلة الدورات السابقة.
وأضاف كتانة لـ"الغد" أمس أن الأسئلة التي وردت في الامتحان جاءت جميعها مكررة ومستهلكة ولا يوجد فيها أي غموض او افكار جديدة وكلها من داخل الكتاب المدرسي.
وبين ان عددا كبيرا من الطلبة سيحصلون على علامة كاملة في الامتحان، وفيما يتعلق بشكاوى بعض الطلبة حول السؤال الخامس فرع ج قال كتانة إن هذا السؤال ليس صعبا وصياغته عادية، ولا يوجد فيه غموض وهو من داخل الكتاب المدرسي وقد يعتبره البعض انه للطلبة المتميزين.
ولم يختلف رأي طلبة الفرع الأدبي حول اسئلة مبحث الجغرافيا المستوى الرابع، والشرعي في مبحث علوم شرعية وكذلك فرع الإدارة المعلوماتية في مبحث أساسيات ادارة المستوى الرابع، مؤكدين أن "الأسئلة كانت من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، والأجواء كانت مريحة والمدة الزمنية كافية". 
بدورها قالت الطالبة ميساء علي - فرع الأدبي إن "اسئلة مبحث الجغرافيا المستوى الرابع لم تكن صعبة، وأن مدة الامتحان كانت كافية لها"، مؤكدة أن "الأسئلة تتناسب مع قدرات الطلبة وسهلة للمتمكن من دراسته".
وأشار الطالب عمران أحمد –الادارة المعلوماتية- إلى أن "الأسئلة مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي ومناسبة لجميع شاركهم بالرأي طلبة من فروع الصناعي والزراعي والاقتصاد المنزلي، الذين قالوا إن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان كانت مريحة والمدة الزمنية كافية المستويات والقدرات"، مشيرا الى أن "المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان مناسبة لطبيعة ومستوى الاسئلة". 
وقال خلدون خصاونة، (زراعي)، إن الامتحان كان ضمن "المتوسط"، والمدة الزمنية "كافية بالنسبة له، وتتناسب مع قدرات الطلبة".

أوائل - توجيهي أردني

أحدث الأخبار