تباينت اراء طلبة التوجيهي حول مبحث اللغة الانجليزية بالمستويين الرابع والثاني والذي تقدم له طلبة الفرعين الاكاديمي ( العلمي والأدبي ) والمهني للدورة الصيفية الحالية وبلغ عددهم 96574 طالبا وطالبة على مستوى المملكة .

ففيما اكد العديد من الطلاب سهولة الاسئلة والاجماع على انها من المنهاج، اكد عدد آخر ان الاسئلة كانت مباشرة صحيح الا ان اسئلة القواعد كانت صعبة نوعا ما.

واشار اساتذة لمادة اللغة الانجليزية لـ « الدستور» الى ان الاسئلة سهلة ومباشرة وجميعها من داخل المنهاج، إذ قال الاستاذ محمد طراونة ان نسبة الصعوبة ان وجدت في القواعد لا تتجاوز الـ 5% مؤكدا ان الاسئلة تتناسب مع مستوى الطلاب المتوسط وليس الجيد، مبينا ان لاشكاوي من طلابه بهذا الخصوص .

وقال الطالب صهيب العمايرة ان الاسئلة طويلة جدا وكثيرة وتحتاج الى فترة زمنية اطول وتحتاج الى تركيز، وان العديد من الطلاب لم يستطيعوا الاجابة عن كل الاسئلة .

اما مها الاحمد فقالت ان الاسئلة من داخل المنهاج، الا انها كانت صعبة وطويلة جدا وتحتاج الى فترة زمنية اكبر وان الاسئلة في القواعد صعبة ولم تراع الفروق بين الطلبة، مشيرة الى ان عددا كبيرا من الطلاب لم يسفعهم الوقت لحل الاسئلة كافة .

واشار خليل ملحم الى ان الاسئلة مباشرة وسهلة ومن داخل المنهاج ومتناسبة جدا مع اسئلة دورات سابقة وان الوقت مناسب جدا لاي طالب ذو مستوى متوسط .

وقالت جميلة الداود ان الاسئلة جاءت صعبة ولاتتناسب مع مستوى الطلاب ومع الوقت ، وان الاسئلة اعتمدت على الفهم اكثر من الحفظ؛ ما اربك الطلاب مشيرة الى ان الاسئلة جاءت بغير توقعات الطلاب وهي مختلفة عن السنوات الماضية.

وزارة التربية والتعليم ومن خلال غرفة العمليات فيها، اكدت انه لم ترد اي ملاحظات تذكر حول امتحان اللغة الانجليزية وان هناك رضى عاما عن مستوى الاسئلة وعدم خروجها عن دائرة غير المألوف .

الى ذلك واصل تسجيل انخفاض المخالفات عن الدورة السابقة لذات الفترة حيث بلغت بحسب ادارة الامتحانات لليوم الثامن للامتحان 204 مخالفات فيما بلغت في الدورة السابقة لذات الفترة 265 مخالفة .

وتباينت المخالفات مابين حرمان لدورتين ودورة واحدة لتصل الى اربع سنوات حسب التعليمات الناظمة لامتحان الثانوية العامة.

أوائل - توجيهي أردني

 

 

أحدث الأخبار