اعلن المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية نتائج الاردن في اختبار البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA) في دورته للعام 2015.

وجاء في النتائج التي اعلنها اليوم الاربعاء رئيس المركز الدكتور عبدالله عبابنة، بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، تحسنا في اداء الطلبة في الاردن بين دورتي 2012-2015 للدراسة.

وتعد هذه الاختبارات جهدا مشتركا للدول الاعضاء في منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي لقياس درجة استعداد الطلبة في سن 15 سنة وتنفذ مرة كل ثلاث سنوات، حيث لا يعتمد التقييم في الدراسة على منهاج معين وانما يركز على اتقان العمليات واستيعاب المفاهيم والقدرة على توظيفها في الحياة العملية.

واكد الدكتور الذنيبات ان الوزارة تعتبر مؤشرات ونتائج هذه الدراسة في غاية الاهمية للاستفادة منها في تطوير منظومة التربية والتعليم في مختلف المجالات، مشيرا الى استمرار الاردن في المشاركة بهذه الاختبارات لأنها توفر اداة فعالة لقياس مستوى اداء الطلبة ومدى تحقيق الاهداف المنشودة والحصول على مؤشرات وبيانات مهمة.

وقال ان الوزارة ستعمل على وضع الخطط الكفيلة بتحقيق التحسن المطلوب في هذه الاختبارات الدولية (TIMSS،PISA)، ومأسسة عملية الاستعداد لها واستحداث قسم خاص للتدريب على الامتحانات الدولية، وإضافة انماط مماثلة لأسئلة الامتحانات الدولية في الكتب المدرسية ومساءلة المدارس ذات الاداء المتدني ومنح الحوافز للمدارس الجيدة والتركيز على تطوير المناهج العلمية وبخاصة الرياضيات والعلوم وتمكين الطلبة من المهارات الاساسية.

كما أكد اهمية الاستمرار في دعم المعلمين وتوفير جميع اسباب النجاح لهم كالتدريب وتحسين البنية التحتية للمدارس لتمكينهم على القيام بمهامهم بكفاءة، مبينا ان امام الوزارة الكثير من العمل للاستمرار في تطوير العملية التعليمية باعتبار ان ذلك جهد وطني تكاملي يتطلب تكاتف جميع الجهود.

وأوضح وزير التربية والتعليم ان الوزارة ستعمل على الاهتمام بالتعليم ما قبل المدرسة والمرحلة الاساسية الاولى واستقطاب المعلمين المتميزين وفق التنافس والحوافز وتحسين بيئة التعلم التكنولوجية والمناهج والبنية التحتية.

وكان المنسق الوطني لهذه الاختبارات الدكتور عماد عبابنة عرض نتائج طلبة الاردن في الدراسة للعام 2015.

واظهرت النتائج تحسنا لاداء الطلبة في اختبار القرائية بمعدل 9 نقاط حيث سجل 408 نقاط في العام 2015 مقابل 399 نقطة في العام 2012، وثبات متوسط اداء الطلبة في العلوم والذي بلغ 409 نقاط في دورتي الامتحان 2012 و 2015، مقابل فروق غير دالة احصائيا في الرياضيات، بواقع 380 نقطة في العام 2015 مقارنة ب 386 نقطة في العام 2012.

كما اظهرت النتائج تحسنا في حجم التغير المطلق بين دورتي 2012 و2015 للدراسة في المجالات الثلاثة مجتمعة وهي "الرياضيات والعلوم والقرائية " لطلبة المدارس الحكومية بواقع 5.33 درجة، مقارنة بمستوى اقرانهم في السلطات التعليمية المختلفة والتي بينت انخفاضا في متوسط الاداء في مدارس القطاع الخاص بواقع 35 درجة و 12.7 درجة في مدارس وكالة الغوث.

وفيما يتعلق بحجم التغير المئوي بين دورتي 2012 و 2015 للبرنامج اظهر تحسنا في المدارس الحكومية بنسبة 1.36 بالمئة وانخفاضا في مدارس القطاع الخاص بنسبة 7.40 بالمئة، و 3.10 بالمئة في مدارس وكالة الغوث.

أوائل - توجيهي أردني