توقع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس ان يتم قبول جميع المتقدمين للالتحاق بالجامعات الرسمية.

وقال الوزير في تصريحات صحفية ان معطيات نتائج التوجيهي وكذلك تنسيبات الجامعات بالمقاعد الشاغرة لديها تشير الى إمكانية قبول جميع المتقدمين بطلبات التحاق بالجامعات.

وكانت الجامعات نسبت بقبول اكثر من (35.5) الف طالب وطالبة للعام الجامعي 2016-2017، في حين ان عدد الذين حققوا معدل (65%) في امتحان الثانوية العامة يناهز (27) الف طالب وطالبة.

الى ذلك كشف امين عام الوزارة الدكتور هاني الضمور عن توجه الوزارة لمنح جميع الطلبة من اقليمي الشمال والوسط ممن سيقبلون في جامعتي الحسين بن طلال والطفيلة التقنية منحة دراسية كاملة.

واكد بأن المنح ستعطى للطلبة اعتبارا من الفصل الدراسي الاول، وليس من بداية الفصل الدراسي الثاني، كما هو الحال بالنسبة للمنح والقروض التي تقدمها صناديق الدعم الجامعي لباقي الطلبة.

يشار الى ان الوزارة قررت العام الماضي تقديم الفي منحة لهذه الفئة من الطلبة الملتحقين بجامعتي الحسين بن طلال والطفيلة التقنية، ولكن كانت مع بداية الفصل الدراسي الثاني.

وتشير التوقعات ان يصل عدد المتقدمين الى (24) الف طالب من الـ (27) الفا الذين حققوا معدل (65%) فما فوق (وهو الحد الادنى المسموح به) للقبول بالجامعات الرسمية، في حين قد يصل عدد الذين سيكملون التسجيل بالجامعات التي رشحوا للقبول فيها ما بين (20-22) الف طالب وطالبة.

ويبدي مراقبون تخوفا من استغلال الجامعات للوفر في المقاعد لصالح القبول في البرامج الموازية، إلا أن التزاحم على القبول في البرامج الموازية يكون على تخصصات محددة طبية وعلمية وهندسية، وفي جامعات محددة.

وتشترط اسس القبول ان لا يزيد عدد المقبولين بالجامعات الرسمية في البرامج الموازية عن (30%) من المقبولين في البرامج العادية.

وفي ظل هذه القراءة للارقام والاعداد، فإن حصة الجامعات الخاصة، ستكون قليلة جدا، مقارنة بالسنوات قبل السنة الماضية، حيث كان واقع النتائج العام الماضي فيها مماثل للعام الحالي.

وبحسب، تسريبات فإن جامعات خاصة باتت مهددة بالاغلاق، لقلة عدد الطلبة مقارنة مع الكلفة التي تحملها، وان جامعات اخرى ستلجأ الى انهاء عقود اعضاء هيئة تدريس واداريين للسبب ذاته واخرى ستلجأ الى تجميد القبول في عدد من التخصصات.

وعلمت «الرأي» ان اللجنة الاكاديمية المنبثقة عن مجلس التعليم العالي ستدرس إمكانية منح الطلبة الوافدين تسهيلات في القبول من حيث المعدل، ليصار بعدها التنسيب الى مجلس التعليم العالي لاتخاذ قرار بشأنها.

أوائل - توجيهي أردني