a

أفصح المركز الوطني لتطوير المناهج عن تركيزه على حقوق المرأة كقضية مشتركة في جميع المواد الدراسية من خلال الاطار العام للمناهج.

وكشف المركز في بيان صحفي اليوم السبت، بمناسبة يوم المرأة العالمي، عن بعض الجهود التي يُخطط لها في سبيل تحقيق مكانة المرأة، وتوفير الفرص المتكافئة لها في مختلف خطط التنمية ومجالاتها الواسعة.

 

 

وبين انه وضع إطارا عاما للمناهج يركّز على حقوق المرأة كقضية مشتركة في جميع المواد الدراسية وجميع الصفوف، مبينا ان هذه الجهود تؤسس لتفاعل المعلمين والمتعلمين والأهالي مع مختلف قضايا المرأة، بدءاً من رياض الأطفال حتى نهاية الحياة المدرسية.

واكد انه في وصف المواد الدراسية ركز على دور المرأة ومكانتها بحيث تكون أساساً في كل مادة دراسية، مثل تعزيز دورها في بناء المجتمع، ورفع الوعي بدورها؛ إسهامها في تنمية الفكر والثقافة والفن، وتعزيز دورها في بناء الحضارة، وإبراز إسهاماتها في الحركة الرياضية.

واوضح المركز أن سياسته في دعم المرأة، سيتم ترجمتها عبر افكار من خلال الكتب المدرسية، مؤكدا انه لا يسعى لإلغاء مظاهر التمييز فحسب، بل بناء ثقافة المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص، وتمهيد السبيل لمشاركة كاملة للمرأة في بناء الأردن الحديث بالتعاون مع مختلف المؤسسات الوطنية لتحقيق هذه الأهداف.