ق

فرح شلباية - أكد مدير المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية الدكتور محمود مساد،على أن العام الدراسي القادم 2020-2021 ،سيشهد تطورا ملحوظا في مناهج الطلبة،علاوة عن إعادة تطوير كتابي العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع بعدما لاقت النسخة السابقة ملاحظات وشكاوى عديدة من الجهات المعنية. وقال مسّاد في حديث خاص مع "الأنباط":أن المركز وعلى الرغم من ظروف جائحة "كورونا"، مستمر في عملية تطوير المناهج بطريقة أقوى،في حين أن الخطط التي لم تطبق في المرحلة الأولى،العام الماضي، من عملية تطوير المناهج سيتم تطبيقها في الفترة القادمة،مشيرا إلى أن عملية التطوير ستشمل 4 صفوف جديدة،بالاضافة للصفين الأول والرابع وذلك لمادتي العلوم والرياضيات،حيث أن عملية التطوير ستطال الغلاف ايضا. وفي التفاصيل،بين مدير المركز انه ووفقا للخطة الحالية، فمن المقرر أن يتم تطوير كتابي العلوم والرياضيات لـ 4 صفوف جديدة ،إلا انه وتفاديا للأخطاء التي وردت في الخطة السابقة سيقوم المركز في العام الدراسي الحالي بتطوير منهاجي العلوم والرياضيات لـ 6 صفوف وهي الصف الأول والثاني والرابع والخامس والسابع والعاشر. وكشف مساد أن المركز ،في الوقت الراهن، بصدد اختيار 5 مباحث جديدة لغايات تطويرها ،إلا أن الخطة ستطبق في العام الدراسي 2021-2022،وحول دور النشر التي ستقوم بعملية طباعة المناهج،أكد مساد أن الكتب الجديدة ستطبع في دور نشر أردنية،في حين أن مسمى "كولينز" سيندثر من مناهجنا،وستكون دار النشر "كولينز"عبارة عن مرجع علمي كأي دار نشر اخرى. وأضاف ان المناهج الجديدة ستكون مناهج أردنية بحت،وضعت من قبل خبراء أردنيين وستطبع في مطابع أردنية،قائلا:" المطابع الاردنية لديها قدرة لتتكفل في عملية طباعة المناهج دون اي تدخل أجنبي،سيما أن العديد من الدول المجاورة تستعين في المطابع الأردنية للقيام ببعض أعمالها". وتابع القول :" دور الطباعة في الأردن مؤهلة لعملية الطباعة،حيث أن العطاء لم يطرح بعد لكنه جاهز ،في حين أن دور الطباعة المتقدمة للحصول على العطاء هي جميعها دور طباعة أردنية". وأكد مساد أن قنوات التواصل مفتوحة بين المركز والأهالي وأصحاب الشأن من خلال موقع المركز الالكتروني على صفحة "الفيسبوك" لأخذ ملاحظاتهم بعين الاعتبار،مبينا ان المركز تواصل مع الميدان لأخذ رأيهم المتعلق بالمناهج الجديدة وذلك تجنبا للأخطاء،فيما لاقت المناهج الجديدة استحسانا كبيرا. وحول الجانب الديني،أكد مدير المركز أن المناهج الجديدة سيدرج بها الجانب الديني أكثر مما يتوقع الناس بعيدا عن الاقحام،وقال مساد أن كتاب العلوم سيتضمن آيات قرآنية،وحتى كتاب الرياضيات أيضا،فعلى سبيل المثال هناك سؤال في كتاب الرياضيات يتحدث عن نصاب الزكاة . ومن الجدير ذكره،ان منهاج العلوم في ،العام السابق،وبعد تطويره لقي العديد من الانتقادات وذلك بسبب حذف آيات قرآنية من بين صفحاته،حيث أعزى المركز وقتها السبب إلى ان طبيعة دار النشر الاجنبية كان لها الأثر في ذلك. وكشف مساد لـ"الأنباط" أن المركز بانتظار الحصول على موافقة مجلس التربية ،فمن المقرر الحصول عليها بتاريخ 15/6/2020 ،فيما ستكون الكتب في المطابع بعد أن يرسي العطاء على إحداهننهاية شهر حزيران،بينما ستتواجد الكتب في مستودعات المدارس بتاريخ 15/8/2020 وبين أيدي الطلبة في 1/9/2020،وذلك بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد. وحول تكلفة عملية تطوير المناهج أكد مساد ان التكلفة طبيعية ،كما هو الحال في السابق دون زيادة، وكون العطاء لم يرسي بعد على دار طباعة فالرقم غير واضح حاليا ،مبينا ان لا كلفة جديدة على طباعة الكتب غير الكلف المعتادة. يذكر أن المركز الوطني لتطوير المناهج مؤسسة وطنية مستقلة مالياً وإداريا وترتبط برئاسة الوزراء، تأسست استجابة لتوصيات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016 – 2025 بهدف الإصلاح التربوي وتطوير المناهج والكتب المدرسية لمراحل الطفولة المبكرة والتعليم الأساسي والثانوي، بما ينسجم مع فلسفة التربية والتعليم الأردنية وأهدافها، والثوابت الدينية والوطنية، وأفضل الممارسات العالمية.

لقراءة المزيد : http://www.alanbatnews.net/article/index/288060