عمان – أحال نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات أمس التقرير النهائي الصادر عن اللجنة المشكلة لدراسة الكتب المدرسية الجديدة إلى مجلس التربية والتعليم.
وقال مصدر مطلع بالوزارة، لـ"الغد" أمس، إن الذنيبات "أحال خلال اجتماع مساء أمس تقرير اللجنة إلى مجلس التربية والتعليم، والتي بدورها سترفعه الى لجنة "الانسانيات" المنبثقة عن المجلس لدراسته"، ومن ثم أخذ القرار المناسب بشأنه.
من جانبه، أكد عضو اللجنة المشرف على مبحث التربية الإسلامية الدكتور محمود السرطاوي ان اللجنة سلمت أول من أمس تقريرها للوزير الذنيبات، موضحاً أن مجلس التربية سيقوم بدراسته، وفي حال تمت الموافقة على توصياته سـ"يتم تنفيذها في الكتب المطبوعة للعام الدراسي المقبل".
وكان أستاذ الشريعة في الجامعة الأردنية عضو اللجنة الدكتور سليمان الدقور قال في تصريحات لـ"الغد" سابقا، إن بعض الملاحظات التي وردت حول الكتب الجديدة من الميدان "كانت حقيقية وفي مكانها، والبعض الآخر منها لم يكن بمكانه".
وأشار إلى أن تقرير اللجنة سيعرض على مجلس التربية، "ليأخذ بعد ذلك طريقه لتنفيذ توصياته في الكتب المطبوعة بإشراف مباشر من هذه اللجنة مع أعضاء التأليف لكل مادة". 
وتضمن التقرير، بحسب الدقور، كل الملحوظات التي وردتها، وتلك التي جمعتها من مصادر متعددة، إضافة إلى ما وقفت عليه بنفسها، مؤكدا ان التقرير "لم يغفل صغيرة ولا كبيرة بحسب اجتهاد اللجنة إلا ونظر فيها".

أوائل - توجيهي أردني