فيما شهدت بعض مدارس المملكة أمس احتجاجات طلابية على قرار وزارة التربية والتعليم المتعلق باستبدال نظام الساعات بالحصص، اكدت مديرة إدارة التعليم بالوزارة خولة ابو الهيجاء أن "لا رجعة عن القرار، ولا مفاوضات بشأنه".
يأتي ذلك بوقت أوقفت فيه الأجهزة الأمنية 21 طالبا من مدرسة طارق بن زياد في منطقة طبربور بعمان، لـ"امتناعهم عن الدوام وتهديدهم بتخريب المدرسة"، حيث تم تحويلهم إلى مركز أمن طارق، وفق مصدر أمني.
وبينما دعا الطلبة، وزارة التربية إلى العودة عن القرار لأنه "يؤثر على تحصيلهم العلمي بسبب تأخرهم في العودة إلى منازلهم"، أعلنت أبو الهيجاء أن "لا مفاوضات على وقت الحصص، فأغلب المدارس كانت سابقا تعطي 35 دقيقة فقط من أصل 45 دقيقة الزمن الفعلي للحصة، وأن على الطلبة أن يأخذوا حصتهم الكاملة من التعليم".
وأوضحت أبو الهيداء أنه لا يوجد حصة ثامنة، "الا للطلبة الذين يدرسون اللغة الفرنسية في الصف السابع والثامن، والتاسع".
وأشارت إلى أن الوزارة تلقت أمس من أحد مديري التربية في اربد تقريرا يفيد بأن "من قاموا بالاحتجاج هم متسربون وليسوا موجودين على مقاعد الدراسة"، مبدية استغرابها من اعتراض الطلبة على "حقهم في الحصول على حصة كاملة غير منقوصة".
وجددت تأكيدها أن الوزارة "فوضت مديري التربية في الميدان مراعاة ظروف الطلبة بكل مدرسة، وبما يحافظ على الوقت المخصص لكل حصة دراسية وهو 45 دقيقة".
وأضافت "يمكن لمدير التربية والتعليم بدء الحصة الأولى من الثامنة صباحا بدلا من الثامنة والنصف، وبما يناسب ظروف الطلبة والمنطقة الجغرافية". 
وبخصوص الفترة المسائية، أوضحت أن الوزارة فوضت أيضا مديري التربية بـ "تحديد ساعات الدوام بما يحافظ على مدة الحصة الدراسية (40 دقيقة) وبما يراعي ظروف كل مدرسة وطلبتها".
واشارت الى ان مدير التربية والتعليم هو صاحب القرار في التعامل مع النظام الجديد للدوام "كونه على دراية بالميدان"، مشددة على أن "مدير التربية هو صاحب الصلاحية في التعامل مع المدارس التي يأتي طلبتها من مسافات بعيدة واتخاذ القرار المناسب". 
وفي إربد، اعتصم طلبة من مدارس مختلفة أمام مديرية تربية إربد الأولى وآخرون امام تربية الرمثا، احتجاجا على تعديل المناهج والدوام المدرسي الجديد.
وقال متصرف اللواء بدر القاضي إن طلبة محتجين على الدوام والمناهج اعتصموا وتم عقد لقاء مع عدد منهم والاستماع إلى طلباتهم حيث تم رفعها إلى الجهات المعنية.
ونفى توقيف أي من الطلبة المشاركين في الاحتجاج، مشيرا إلى أن الطلبة فضوا اعتصامهم بشكل سلمي وعادت الأمور إلى طبيعتها.
وفي لواء بني كنانة، انتظم الطلبة في صفوفهم بعد التعميم على جميع المدارس في اللواء بالعودة الى النظام السابق والمتضمن بدء الحصة المدرسية عند الثامنة صباحا والعودة الى نظام الساعات بدل الحصص، وفق مدير التربية الدكتور محمد بني عامر.
وقال بني عامر إن العودة الى النظام السابق حل 50 % من المشكلة وانتظم جميع الطلبة بصفوفهم المدرسة، مؤكدا ان الغاء فترة الاستراحة في الفرصة مرتبط بموافقة الطلبة وترك الامر لمدير المدرسة بالاتفاق.
وأشار الى ان اللواء لم يشهد اي احتجاجات واعتصامات.
وبعجلون، واصل طلاب في عدد من مدارس المحافظة لليوم الثاني احتجاجهم على قرار "التربية" بالعودة إلى نظام الحصص.
وأكد الطلاب أن هذا القرار غير ضروري ولا يمكن تطبيقه خصوصا أثناء العودة إلى التوقيت الشتوي.
من جهته أكد مدير التربية والتعليم المهندس عادل الرواشدة انه لا رجعة عن تنفيذ القرار، مشيرا إلى أنه تم التعميم على المدارس عبر الرسائل النصية وسيتم إرسال الكتب الرسمية للتأكيد على مواعيد الطابور الصباحي والحصص وفترات الاستراحة.

أوائل - توجيهي أردني